مستجدات الصحراء الغربية

الأمين العام للأمم المتحدة يلتزم بإطلاق مفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب.

نيويورك/ الأمم المتحدة.

التقرير المتعلق بالصحراء الغربية الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس خلال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة أكد فيه على “ضرورة إنهاء النزاع في الصحراء الغربية في أقرب وقت ممكن لتمكين المنطقة من مواجهة التهديدات الأمنية والتحديات الإقتصادية والمعاناة الإنسانية بطريقة منسقة وإنسانية”، كما أعرب عن عزمه وإلتزامه ب “إعادة إطلاق عملية التفاوض بديناميكية جديدة وروح جديدة، وذلك بهدف التوصل إلى حل سياسي مقبول بين طرفي النزاع (جبهة البوليساريو والمغرب) بما يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره في سياق ترتيبات تتماشى مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ومقاصده”، كما أضاف ايضا “رغم إنجازات مبعوثين شخصيين متتاليين إلى الصحراء الغربية في توفير الإطار اللازم لإيجاد حل لهذه الأزمة، إلا أنه لم يتم الإنخراط في بحث تعاوني عن الحل”.

تقرير الأمين العام للأمم المتحدة خصص حيزا لمختلف التطورات التي شهدتها الصحراء الغربية خلال الفترة التي يشملها التقرير الممتدة من ١يوليو ٢٠١٦ إلى يونيو ٢٠١٧، وتطرق أيضا للعراقيل والصعوبات التي تواجه عمل بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية “مينورسو” وما جرى بمنطقة الگرگرات وتداعياتها الخطيرة على المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق