مستجدات الصحراء الغربية

منع المعتقل السياسي الصحراوي نور الدين العركوبي من حقه في العلاج و عدم توفير متطلباته من طرف إدارة السجن.

سجن بيوزكارن/ المغرب.
في إطار السياسة الإستعمارية الدنيئة والانتقاميةالتي تنتهجها سلطات الإحتلال المغربي ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين، أقدمت إدارة سجن بوزكارن السيئ السمعة على مصادرة حق المعتقل السياسي الصحراوي نور الدين العركوبي في العلاج وحرمانه من “خدمات مستوصف السجن” رغم اتباعه لكل الإجراءات وتسجيل إسمه أكثر من مرة، مع العلم أنه يعاني من آلام حادة في الصدر وبثور على مستوى الجلد يجهل سببها، وهذه الأعراض ظهرت بعد اعتقاله.
وفي إجراء تعسفي آخر رفضت إدارة السجن إحضار وتوفير الحاجيات والمستلزمات التي طلبها وقدم لائحة بها ودفع ثمنها نقدا مثله مثل باقي السجناء، لكن الإدارة تماطل في إحضارها ما يؤكد نظرية استهداف العنصر الصحراوي داخل السجون المغربية. وكما هو معلوم فإن المعتقل السياسي الصحراوي نور الدين العركوبي اعتقل وتمت محاكمته على خلفية مواقفه السياسية المتمثلة في رفضه لتواجد الإحتلال المغربي بالصحراء الغربية، وتجدر الإشارة إلى أن المعتقل السياسي نور الدين العركوبي أحد الأعضاء البارزين من مجموعة رافضي جنسية الإحتلال المغربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق