مستجدات الصحراء الغربية

جبهة البوليساريو مصرة على ضرورة إحترام إتفاقيات جنيف  في الصحراء الغربية “أمحمد خداد”

مراسلة : عالي الرُبيو 
باريس / فرنسا :
 أكد  عضو الأمانة الوطنية والمنسق الصحراوي مع المينورسو اليوم الخميس في تصريح صحفي “إصرار جبهة البوليساريو على ضرورة الاحترام التام لمقتضيات اتفاقيات جنيف في الصحراء الغربية وذلك على ضوء الاستهتار العلني الذي مافتئت الحكومة المغربية تقوم به، وآخرها كانت المحاكمة المسرحية لمعتقلي اكديم ايزيك”، مذكرا في هذا الصدد بانضمام حركة التحرير الوطنية الصحراوية، جبهة البوليساريو، الى تلك الاتفاقيات رسميا سنة 2015.
المسؤول الصحراوي الذي كان يعلق على توجيه رئيس الجمهورية والامين العام للجبهة الاخرابراهيم غالي رسالة إلى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي بجنيف، شدد عَلى دعوة  الجبهة، وبإلحاح، كل المنظمات الدولية إلى السهر على ضمان الاحترام الصارم للقانون الدولي الانساني خاصة فيما يتعلق بالمعتقلين  السياسيين الصحراويين وتمكين مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر من زيارة كل المعتقلين كما تنص على ذلك المادة رقم 143 من الاتفاقية الرابعة.
وطالب السيد أمحمد خداد من العاصمة الفرنسية باريس بضرورة فتح تحقيق حيادي حول حالات التعذيب التي تعرض لها المعتقلين الصحراويين، داعيا اللجنة الدولية للصليب الاحمر إلى التدخل لدى سلطات الإحتلال من أجل وضع حد لمجمل تلك الانتهاكات، بالإضافة إلى السهر على معاملتهم وفقا للقانون الدولي الانساني طبقا للإتفاقية الرابعة لجنيف التي تهدف الى حماية المدنيين.
وعبر القيادي الصحراوي عن قلق الجبهة العميق  حيال  الوضع المثير للإنشغال للمعتقلين السياسيين الصحراويين المحتجزين لدى السلطات  المغربية خاصة معتقلي أكديم إيزيك، مجددا عزمها على ضمان تنفيذ إتفاقيات  جنيف في النزاع مع النظام المغربي منذ غزوه لأراضي الجمهورية الصحراوية الذي  كانت الأمم المتحدة قد ادانته منذ سنة 1975.
و أشار أمحمد خداد الى  أن المادة رقم 2 المشتركة في اتفاقيات جنيف الأربع تنص على أن الاتفاقية تطبق على كافة حالات الإحتلال مضيفةً أن المدنيين  المتواجدين بالاراضي الصحراوية المحتلة لا يمكن حرمانهم من الإستفادة من هاته الاتفاقيات و أن المادة 4 من الاتفاقية الرابعة تحمي  الاشخاص الذين يعيشون في  اي وقت من الأوقات أو بأي شكل كان  في حالة نزاع أو احتلال  تحت سلطة طرف من  النزاع أو قوة محتلة غير تابعين لها.
وذكر المنسق الصحراوي مع الامم المتحدة،  في هذا الاطار، بان “القوة المحتلة التي يمثلها المغرب مقيدة خلال فترة الاحتلال بالاحكام المتعلقة بمنع عمليات الترحيل و بمنع  الاخضاع للتعذيب أو أي ممارسة مهينة داعيا إلى تحويل معتقلي اكديم ايزيك وغيرهم من المعتقلين الصحراويين وفقا للمادة رقم 76 من الاتفاقية الرابعة الى الاراضي الصحراوية”.
و أوضح السيد أمحمد خداد أن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب تعتبر عمليات الترحيل هاته إنتهاكات خطيرة للاتفاقية الرابعة داعيا في السياق ذاته الى وضع حد وبشكل فوري ونهائي لعمليات الترحيل في حق السجناء السياسيين الصحراويين.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق