مستجدات الصحراء الغربية

الإحتلال يحاول تنويم المناطق المتحلة بالأمسيات الغنائية.

العربي حسان أحمد
 الصحراء الغربية /  العيون المحتلة
علم موقع ويصاتايمز الإخباري من مصادر خاصة أن مجموعة فنانين صحراويين منخرطين تحت لواء جمعيات مغربية يعقدون اجتماعات من أجل تنظيم أمسيات غنائية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية تزامنا مع ما يسمى (عيد العرش) ولا ندري إن كانت مجموعة “الفنانين” تعرف الأهداف الحقيقة من وراء تلك الأمسيات خصوصا في الظرف الحالي الذي تمر منه القضية الوطنية وتداعيات محاكمة أسود ملحمة اگديم إزيك.
هذا وتوجه إدارة الموقع نداءا للفنانين بعدم الوقوع في الفخ الذي يحاك من طرف الأجهزة الإستخباراتية، على اعتبار أن الفنان صاحب رسالة والسؤال هو؛ ماهي رسالة الفنانين الذين يحاولون تنظيم أمسيات فنية في هذه الظروف؟.
نحيط علم الفنانين أن المشاركة في مثل هذه الإنشطة هي: إما عن إدراك لأبعاد ما يقومون به وبهذا يخرجون عن الإجماع الوطني، أو بإدراك أيضا بما يقومون به مقابل حفنة دريهمات الأعداء والإسترزاق بموروث ثقافي لشعب يرفض الركوع إلا لله ولم يمنحه أحد حرية إختياره السياسي بل فرض عليه نظام تقبيل الأيادي والركوع لغير الله من طرف نظام إستعماري آخر، وإما أنهم لا يعرفون تداعيات مشاركتهم في هذه الأنشطة وتلك طامة كبرى كون الفنان كما قلنا صاحب رسالة وعلى وعي تام بما يدور في محيطه.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق