جوله الأخبار الأسبوعية

  • 5 شهر قبل
  • 0
 العربي حسان أحمد
نستهل جولتنا الإخبارية لهذا الأسبوع بالزيارات التي قام بها كل من وزير الخارجية الصحراوي الاخ محمد سالم السالك والوزير المنتدب المكلف بالشؤون الإفريقية الأخ حمدي الخليل ميارة لبعض العواصم الإفريقية بصفتهما مبعوثين لفخامة رئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي من أجل تنسيق المواقف داخل الإتحاد الإفريقي، حيث حل الأخ حمدي الخليل ميارة بأوغندا وتم إستقباله من طرف الوزير الأول الأوغندي ليسلمه الدبلوماسي الصحراوي رسالة خطية من فخامة رئيس الجمهورية الصحراوية ابرهيم غالي لنظيره الأوغندي فخامة الرئيس يوري موسيفيني، الوزير الصحراوي انتقل الى تنزانيا حيث وجد في إستقباله وزير الخارجية التنزاني الذي تسلم هو الآخر رسالة من الرئيس الصحراوي لنظيره التنزاني الرئيس الدكتور جون بومبي خوزيف ماغوفيلي في ما قادت جولة ثانية قام بها وزير الخارجية الأخ محمد سالم ولد السالك إلى كل من جنوب إفريقيا حيث استقبل رئيس الدبلوماسية الصحراوي من طرف الرئيس الجنوب افريقي جاكوب زوما الذي تسلم رسالة خطية من أخيه الرئيس الصحراوي، كما زار الوزير الصحراوي جمهورية زامبيا وقد استقبل من طرف الرئيس الزامبي إدغارد لونغو ليتسلم رسالة خطية مرسلة لفخامته من الرئيس الصحراوي، هذا وقد تم التأكيد في كل المحطات على دعم كل البلدان الافريقية لقضية الشعب الصحراوي العادلة وحقه في تقرير المصير والإستقلال، وفي خبر آخر نقرأ ترأس الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة إجتماعا لهيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي بمقر وزارة الدفاع الوطني وذلك لمناقشة آخر التطورات الميدانية والعملياتية التي تم تحقيقها والوقوف على جاهزية مقاتلي جيش التحرير الصحراوي لتنفيذ المهام المنوطة بهم والدفاع والحفاظ على سلامة الأراضي المحررة. كما يطالعنا هذا الأسبوع وصول أفواج رسل السلام خصوصا بالديار الإسبانية لقضاء عطلهم الصيفية في أحضان العائلات المتضامنة مع الشعب الصحراوي، وفي الأخير نورد خبر إنشاء محطة للطاقة الحرارية بمدينة العيون باوامر من ملك الإحتلال وما يتضمنه إنشاء تلك المحطة من أخطار على صحة الإنسان والأضرار التي تلحقها بالبيئة، بعدما رفضت العديد من المدن المغربية إنشاء المحطة تخوفا من الأضرار الناجمة عنها لذا فقد تم إعطاء أوامر بإنشاءها بعاصمة الصحراء الغربية غير مهتمين بما ستخلفه من أضرار بيئية وبشرية.
  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *