مستجدات الصحراء الغربية

الصحراء الغربية.. كيفية الخروج من المأزق عنوان مناظرة بمركز للأبحاث والدراسات بباريس.

 
باريس / فرنسا : إحتضن المعهد المستقل للأبحاث والدراسات في البحر البيض المتوسط والشرق الأوسط، مناظرة حول قضية الصحراء الغربية تحت عنوان “الصحراء الغربية.. كيفية الخروج من المأزق” شارك فيها كل من الأستاذة أولفا أوليد محامية ضمن هيئة الدفاع عن معتقلي أكديم إزيك والصحافية روزا موساوي المكلفة بالمغرب الكبير لدى جريدة الإنسانية إلى جانب السيدة خديجة محسن فينان باحثة في العلاقات الدولية وأستاذة العلوم السياسية بجامعة باريس ١.
وإستعرض المشاركون في هذه المناظرة الأولى من نوعها حول القضية الصحراوية بفرنسا، مجموعة من المعلومات التاريخية عن هذا المشكل السياسي كما إستحضروا الوضع القانوني للإقليم كأرضية للنقاش بدءا بتصنيفه ضمن قائمة الأقاليم ١٧ التي لم تتمتع بعد بالإستقلال الذاتي بالإضافة الى مجموعة من القرارات الأممية الصادرة في هذا الموضوع التي تعتبر المغرب قوة أجنبية تحتل جزء من أراضي الشعب الصحراوي وتدعي إلى تمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير لتعبير عن إرادته كحل لإنهاء هذا النزاع.
هذا وتجدر الإشارة أنها المرة الأولى التي تنظم فيها مناظرة حول قضية الصحراء الغربية داخل المعهد المستقل للأبحاث والدراسات في البحر الابيض المتوسط والشرق الأوسط الذي يعد من أبرز مراكز الابحاث والدراسات في فرنسا ومرجع للطلاب والباحثين والحقوقيين في مختلف القضايا العالمية.
مراسلة : عالي الرُبيو / باريس
 
جانب من المناظرة

تصريح الاستاذة أولفا أوليد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق