مستجدات الصحراء الغربية

“جمعية سفراء نيجيريا المتقاعدين” تحذر من إنضمام المغرب الى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا

دعت “جمعية سفراء نيجيريا المتقاعدين” الحكومة النيجيرية إلى مقاومة أي محاولة من جانب الدول الأعضاء في “المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا” لقبول انضمام المغرب لهذه المنظمة الإقليمية، بحسب ما أوردته صحيفة “الغارديان” النيجيرية.
وأشار المصدر إلى أن المغرب بسبب موقعه الجغرافي غير مؤهل للانضمام إلى المنظمة الإقليمية.
وحذرت الجمعية، من خلال رئيسها المؤسس ووزير الخارجية السابق، السفير إغناتيوس أوليسيميك، من أن دوافع المغرب سياسية وتهدف إلى إضعاف قوة نيجيريا لما كان لها من دور في قبول “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ” لدى منظمة الوحدة الإفريقية، أي الاتحاد الإفريقي حاليا.
وتساءلت جمعية السفراء المتقاعدين عن السبب وراء عدم قيام الحكومة الفيدرالية بحملة قوية ضد تحرك المغرب للانضمام إلى “المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا”. مؤكدة على أن الحكومة مطالبة بتقديم تفسير للمواطنين النيجيريين.
وقالت الجمعية، “نحن نقول ذلك، لأن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا هي هيئة إقليمية خاصة بدول غرب إفريقيا فقط، وهي من بنات أفكار نيجيريا تحت حكومة الجنرال ياكوبو غوون، وحكومة توغو باسم الرئيس غناسنغبي إيديما”.
وأضافت، أن المغرب يرغب في الانضمام لا لكي يضعف من قوة نيجيريا في المنظمة الإقليمية فحسب ، بل ليضعفها لدى الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة أيضا. ذلك أن المغرب لديه أجندة سياسية، وعلى رأس جدول أعماله توجد نيجيريا التي قادت حملة انضمام  الدولة الصحراوية لدى منظمة الوحدة الإفريقية آنذاك حسب ببيان الجمعية.
وأضاف بدلا من زعزعة استقرار الهيئة الإقليمية الإفريقية، دعت الجمعية المغرب إلى العودة إلى المنظمة الإقليمية التي ينتمي لها، والتوفيق بينها وبين أوطانها الشقيقة.
نقلا عن لكم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق