Uncategorized

التعاون المجتمعي

التعاون

التعاون هو أساس نجاح الأفراد والمجتمعات، فهو يعمل على ازدهار المجتمعات والنهوض بها، كما في قوله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}، والتعاون حسب ما جاء في علم الاجتماع، هو آلية يتبعها مجموعة من الكائنات الحيّة بغض النظر عن ماهية هذا الكائن فقد يكون إنسان أو حيوان أو نبات، تعمل معاً لتحقيق منفعة مشتركة فيما بينهم، ويعتبر نقيض التنافس الذي تكون المنفعة الشخصية فيه هي الدافع، وقد يكون التعاون مع نفس الصنف من الكائن الحي أو تعاون أصناف مختلفة من الكائنات الحية مع بعضها البعض.

التعاون

الإنساني يمكن تعريف التعاون الإنساني على أنّه ارتباط مجموعة من الأشخاص على مبدأ المساواة في الحقوق والالتزامات، لمواجهة المشاكل والتحديات المختلفة والتغلب عليها، حيث يعتبر التعاون وسيلة كانت وما زالت تستخدم للدفاع عن كافة الحقوق الأساسيّة.
فوائد التعاون

زيادة الروابط الأخوية بين الأفراد. إنجاز الأعمال بسرعة وفي وقتها المحدّد وبالصورة الجيدة. توفير وتنظيم الوقت والجهد، فبدلاً من تحمل مسؤولية إنجاز الأعمال من قبل طرف واحد، يكون العمل موزعاً على الأفراد وبالتساوي فيما بينهم. إظهار التماسك والقوة وعدم النيل من قدراتهم بسهولة، حيث إنّه من الصعب هزيمة الأفراد المتعاونة، تماماً مثل لو كانت هناك عصا فيمكن كسرها لوحدها، أمّا لو كانت مجموعة من العصي فمن الصعب جداً كسرها مرّة وحدة. التخلّص من الأنانية وحبّ الذات، حيث يقوم كل فرد بتقديم ما يملك ومنحه للآخرين بحب وقناعة.

أنواع التعاون الإنساني

التعاون التقليدي: هذا النوع من التعاون يسعى إلى إيجاد مجتمعات تعاونيّة، ويمكن تلخيص برامجه في ما يلي: تكوين جمعيات محلية يتركز عملها بالحصول على مقدار معين من الأرباح الفائضة لبعض الأفراد، واستغلالها لصالح باقي الأفراد. تكوين جمعيات تعمل بالاتجار بالجملة. الحصول على الأرض واستغلالها لزراعة الفواكه والخضروات والحبوب، وامتلاك وسائل للإنتاج للحصول على منتج جيد ومنخفض التكاليف في الوقت نفسه.
تعاون الأطفال:

من الضروري تعزيز مبدأ التعاون لدى الأطفال وغرسه قيمه فيهم، وذلك لأهميّة وجوده في حياة الطفل الذي يُقوّم سلوكه ويجعله طفلاً متعاوناً مع الآخرين وليس أنانياً وعدوانياً، ومن صور التعاون لدى الأطفال: تقديم المساعدة للوالدين في الأعمال المنزلية المختلفة. المحافظة على البيئة والمرافق العامة. الحرص على عدم إلقاء القمامة في الشارع. الاشتراك في الأنسطة المدرسيّة والتي تقدّم العون لدى الآخرين. مساعدة مسنّ بحمل الأغراض الثقيلة عنه أو كفيفاً يحتاج دليلاً لعبور الطريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق