Uncategorized

منظمة عدالة البريطانية : استيراد منتوجات الصحراء الغربية بدون إذن من جبهة البوليساريو سيشكل عائقا رئيسيا في التوصل إلى اتفاق سلام.

قال رئيس منظمة عدالة البريطانية الأخ  سيد احمد اليداسي “ان استيراد منتوجات من المناطق المحتلة عمل غير قانوني وغير اخلاقي و خرق للقانون الدولي وقرارات المحكمة الأوروبية وكذا للبند 49 من ميثاق جنيف، الذي يحظر على دولة محتلة أن توطن سكانها إلى المناطق التي احتلتها مؤكدا إن عدد المستوطنين المغاربة الذين أصبحوا يعيشون في المناطق المحتلة تضاعف بشكل هائل منذ احتلال الصحراء الغربية. مشيرا انه في حالة استيراد اَي منتوج مصنع في الإقليم يجب على وزارة الصناعة والتجارة البريطانية وضع ملصقات تدل على منشأ هذه المنتجات، ما إذا كان مصدرها المناطق المحتلة و الشركات المقامة في الأراضي الصحراوية.”
وجاء ذلك خلال لقاءات جمعت أعضاء من المنظمة البريطانية عدالة هذا الأسبوع مع المسؤولين البريطانيين المكلفين بالسياسة الخارجية  في إدارة الحكومة البريطانية،  وقالت المنظمة، في بيان لها، إن مجموعة  ألاعضاء ضمت كل من سيد احمد اليداسي، ونيك ديلين، و ناتاليا وود. وتابع البيان أن اللقاءات تخللها عدد من الملفات المهمة على الصعيد الحقوقي وخاصة ملف الثروات، وأوضاع المناطق المحتلة في ظل استمرار القمع المغربي، وما خلّفه من معاناة شديدة طالت حياة المواطنيين الصحراويين في المدن المحتلة.
وأكد أعضاء المنظمة خلال هذه اللقاءات انه يجب على الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي عامة وبريطانية خاصة على ضرورة الالتزام بقرار محكمة الاتحاد الأوروبي و بمقاطعة منتوجات المناطق المحتلة في حالة تم استيرادها، على مختلف الصعد، اعتماداً على الأحكام الصادرة عن المحكمة، القاضية بضرورة فصل اقليم الصحراء الغربية عن دولة الاحتلال المملكة المغربية.
واشار أعضاء المنظمة انه لا بد من تعليق استيراد المنتوجات القادمة من الصحراء الغربية التي تعتبر غير شرعية استنادا على الأحكام التي أصدرتها ذات المحكمة الأوروبية، وانه في حالة استيرادها و بدون إذن من الممثل الشرعي لشعب الصحراوي (جبهة البوليساريو) سيشكل عائقا رئيسيا في التوصل إلى اتفاق سلام شامل في الصحراء الغربية.
وطالبت المنظمة بريطانيا خاصة و الاتحاد الأوروبي عامة، بتوخي الحذر لما تقوم به المملكة المغربية من عمليات تزوير وتضليل لتلك المنتجات، على أن منشأها المغرب، إلا أنها فى حقيقة الأمر تصنع في الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية، ويتم تسويقها تحت شعار ‘صنع في المغرب’.
وإبرزت المنظمة انه على بريطانية ان تبذل جهوداً مضنية لإقناع الدول الأوروبية وشركائها بضرورة حظر استيراد هذه المنتجات الغير الشرعية، وتغريم كل من يحاول ادخال هذه المنتجات إلى أسواق المملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق