الجالياتمستجدات الصحراء الغربية

القضية الصحراوية تتصدر مجلة الأنشطة السياسية للمخيم الصيفي للشباب بمدينة بلوفراغن الفرنسية

بلوفراغن / فرنسا : خصصت الهيئة الإعلامية للمخيم الصيفي للشباب المنعقد في مدينة بلوفراغن، عددها الصادر اليوم الأربعاء 25 يوليوز، للأنشطة السياسية التي شهدها المخيم، أين حضيت القضية الصحراوية بإهتمام خاص من قبل المشرفين على المجلة، من خلال تخصيص صفحتها، لأهم القضايا وفي مقدمتها قضية تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية.

وإفتتحت الهيئة مقالها، بتقديم نبذة تاريخية عن القضية الصحراوية، مشيرةً أن الصحراء الغربية هي آخر مستعمرة في إفريقيا، يحتلها المغرب منذ 1975، عقب إنسحاب إسبانيا التي كانت هي الأخرى قوة إستعمارية لتلك الأرض منذ العام 1884، قبل أن تعمد على تقسيمها بين المملكة المغربية وموريتانيا في ما يعرف بإتفاقية مدريد المشؤومة.

هذا وتطرقت المجلة، إلى المقاومة العسكرية التاريخية التي قادها الجيش الشعبي الصحراوي، التي إستشهد فيها قائد الثورة الصحراوية الشهيد الولي مصطفى السيد داخل الأراضي الموريتانية، والتي أسفرت عن إنسحاب هذه الأخيرة من الأراضي الصحراوية وتوقيع إتفاقية سلام مع الجبهة.

كما أشارت هيئة التحرير، إلى ما تتعرض له الجماهير الصحراوية، من جرائم تصنف كجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب حسب القانون الدولي الإنساني، تنضاف إلى جريمة جدار الذل والعار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية، والمحاط بآلاف الألغام المضادة للناقلات والبشر، ما يشكل خطر على المدنيين الصحراويين والمواشي، كما ينتهك حرية التنقل.

وفي ذات السياق، تطرقت المجلة، إلى قرار مجلس الأمن الدولي الأخير الصادر في شهر أبريل الماضي، والذي دعا طرفي النزاع في الصحراء الغربية جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، إلى الدخول في مفاوضات مباشرة من أجل التوصل إلى حل سلمي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. الشيء لا زال الإحتلال المغربي، يرفض الإلتزام به .

هذا وتجدر الإشارة، أنه بعد أيام تختتم أشغال طبعة 2018، من المخيم الصيفي، الذي يشارك فيه الأخ حمدي عمار المكلف بالعلاقات الخارجية في إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب

مراسلة : عالي إبراهيم محمد
قسم الإعلام بتمثيلية البوليساريو في فرنسا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق