مستجدات الصحراء الغربية

خبراء يتدارسون خطوات جديدة ضمن المعركة القانونية لحماية الثروات الطبيعية للصحراء الغربية

وكالة الانباء الصحراوية

عقد خبراء بلندن يومي الجمعة والسبت المنصرمين اجتماع تناول الكيفية التي يمكن من خلالها توسيع نطاق النجاحات القانونية الأخيرة التي حققها الشعب الصحراوي في معركته القانونية من أجل حماية الثروات الطبيعية الصحراوية.

وضم الاجتماع مجموعة من الخبراء وفقهاء القانون من عدد من الدول الأوروبية بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وأستراليا.

كما حضر الاجتماع وفد صحراوي ضم كلا من السيد أمحمد خداد عضو الأمانة الوطنية للجبهة المنسق مع المينورسو ، محمد سيداتي الوزير المنتدب المكلف بأوروبا ، حمدي أبيهة ممثل جبهة البوليساريو بالمملكة المتحدة وإيرلندا وكمال فاضل ممثل الجبهة في أستراليا.

ويهدف الاجتماع الى تحديد واستحداث استراتيجيات قانونية جديدة لحماية الموارد الطبيعية الصحراوية ودعم المساعي الرامية إلى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير في أعقاب النجاحات القانونية الأخيرة.

وخلال الاجتماع قدم السيد أمحمد خداد عرضا مفصلا عن التطورات السياسة الأخيرة التي عرفتها القضية الصحراوية، كما تقدم بجزيل الشكر الى المشاركين على اهتمامهم ومساعدتهم في حماية الموارد الطبيعية الصحراوية، داعيا إياهم الى مضاعفة جهودهم من أجل وضع حد للنهب المغربي في أقرب وقت ممكن.

ودرس الاجتماع الإجراءات القانونية والاستراتيجيات الدبلوماسية العامة حول كيفية تطبيق القانون على نطاق أوسع في خدمة تقرير مصير الشعب الصحراوي وحماية حقوقه السياسية والاقتصادية.

وتناول الاجتماع بالتفصيل الآثار القانونية للأحكام الأخيرة الصادرة عن محاكم أوروبية وافريقية لصالح القضية الصحراوية، كما تم تقييم المسارات القانونية الواجبة اتباعها ، سواء في رفع قضايا جديدة أو في أمور ذات صلة مثل تطبيق القانون الدولي الإنساني ، وكذلك دراسة كيفية تنسيق الجهود والموارد لإطلاق ومتابعة مشاريع محددة في هذا المجال.

كما تم الاتفاق على وضع خريطة طريق ذات اهداف محددة وبرنامج عمل تفصيلي خلال هذا العام.

و عين الاجتماع لجنة توجيهية لتنسيق ومتابعة مقرراته و عقد اجتماعات دورية من أجل تقييم التقدم و كذا مدى إنجاز الأهداف المرسومة في هذا الاجتماع.

و من جهة أخرى أشاد الاجتماع بالجهود المتواصلة التي تبذلها المنظمات المستقلة والجمعيات التضامنية المعنية بحماية الموارد الطبيعية الصحراوية، مشددا على أهمية إنشاء آليات تعاون وتشارك وتنسيق العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق