مستجدات الصحراء الغربية

الرئيس ابراهيم غالي يلفت انتباه الأمين العام للأمم المتحدة الى خطورة الأوضاع في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

وكالة الانباء الصحراوية

بعث رئيس الجمهورية الأمين  لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي  يوم السبت رسالة  الى الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس  يطلعه  فيها على سلسلة الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف دولة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين العزل، ملفتا  انتباهه الى خطورة الأوضاع  في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

نص الرسالة :

بئر لحلو، 30 يونيو 2018

السيد أنطونيو غوتيريش،

الأمين العام للأمم المتحدة،

نيويورك

السيد الأمين العام،

شنت قوات الاحتلال المغربي في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، هذا الخميس، 28 يونيو 2018، حملة قمعية شرسة ضد جموع من المتظاهرين الصحراويين المسالمين، خاصة في مدينة العيون، عاصمة الصحراء الغربية المحتلة ومدينة السمارة المحتلة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذه الوضعية الخطيرة كانت مسبوقة بسلسلة من الإجراءات التي لجأت إليها دولة الاحتلال المغربي، وخاصة منذ 22 يونيو 2018، حيث تم نقل أعداد كبيرة من مختلف وسائط القمع المغربية، من جيش وشرطة ودرك وقوات مساعدة وعناصر بزي مدني إلى كل من مدن العيون والسمارة والداخلة المحتلة.

وقد قامت هذه القوات بانتشار مكثف في مختلف شوارع وأحياء هذه المدن، وخاصة في مواقع تواجد الصحراويين أو تلك التي كانت مختارة لتنظيم وقفات سلمية. كل ذلك في ظل الحصار الخانق الذي يفرضه المغرب على هذه الأجزاء المحتلة، ومنعه لدخول المراقبين الدوليين المستقلين، لأنه يريد دائماً أن يمارس انتهاكاته بعيداً عن أي شهود، يمكن أن ينقلوا حقيقة ما يقع للعالم.

ومع التحركات الأولى للمواطنات والمواطنين الصحراويين، سارعت القوات المغربية إلى التدخل بهمجية ووحشية في محاولة منع أي مظهر من مظاهر التعبير السلمي، عبر محاصرة المتظاهرين وقمعهم بمختلف أساليب العنف والترهيب والضرب والسحل بل والدهس بالسيارات، كما هي الحالة الخطيرة التي يوجد عليها الشاب الصحراوي أيوب الغن. وإن حالة هذا الشاب تستدعي كل القلق والمتابعة، خاصة وأنه تعرض، وهو في أشد لحظات الألم والمعاناة في غرفة الإنعاش، لاستنطاق بوليسي مغربي لم يراعِ لا الأخلاق ولا الإنسانية ولا الوضعية الصحية الحرجة للضحية.

إن العدد الكبير للضحايا المدنيين الصحراويين، من أطفال ونساء ورجال ومسنين وحتى ذوي احتياجات خاصة،  حقائق تكشف كثافة ووحشية التدخل والنية المبيتة في إلحاق أكبر الأضرار، الجسدية والنفسية، بالمتظاهرين، قصد الترهيب والترويع وخنق الأنفاس وتكميم الأفواه وحرمانهم من الحق المشروع في التعبير السلمي.

في مدينة العيون فإن المعلومات المتوفرة إلى حد الآن تشير إلى إصابات متفاوتة الخطورة وفي أنحاء مختلفة من الجسم تعرض لها الضحايا التالية أسماؤهم: زيناهة بيروك/ – امبارك الكرشة/ – لحويج اركيبانو/ – مينة باعلي/ – افاتو إيعزة/ – غلانة بومخروطة/ – عزيزة بيزا/ – ليلى الليلي/ – گجمولة الاسماعيلي/ – انكية ابوه/ ـ مريم البورحيمي/ ـ سكينة الساعدي/ ـ امباركة أباعلي/ ـ الصالحة بوتنكيزة/ ـ رقية الحواصي/ ـ لحسن دليل/ ـ علي سالم التامك/ ـ مريم دمبر/ ـ سكينة يايا/ ـ عبد العزيز ابياي/ ـ بشري بنطالب/ ـ سعيد هداد/ ـ هدي مينتو/ ـ حسنا ادويهي/ ـ سيدي محمد ددش/ ـ السالكة اسويدى/ ـ عبد الرحمان زيو/ ـ سيدي محمد علوات/ ـ احماد حماد/ ـ المحجوب الباد/ ـ امبيركات عبد الكريم/ ـ علي امريزيك/ ـ المحفوظ دحو/ ـ هترة ارام/ ـ الغالية اعليا/ ـ دافا أحمد بابو/ ـ صالح الزيغم/ ـ الزينة اشتوكي/ ـ لالة منت  مولاي/ ـ فالة اشتوكي/ ـ الذهبة سيد امو/ ـ فاطمتو الحيرش/ ـ نزهة خالد/ ـ اعلي السعدوني/ ـ إدريس أهل سيدي/ ـ حياة خطاري/ ـ معلومة عبدالله/ ـ البكاي الفراسة/

ـ الزهرة السوداني/ ـ محمد ميارة/ ـ سيدي الهيبة حبيبي/ ـ محمد لمين بكاري/ ـ نور الدين العركوبي/       ـ الحافظ ولد لمسيد/ ـ جميلة المجاهيد/ ـ زينابو الليلي/ ـ ايدا حمدان/ ـ مينتو الشيخ محمد/ ـ الخليفة الركيبي/ ـ محمد لحويمد/ ـ محمد الطالب/ ـ محمد الناجم السويح/ ـ محمد مرزوك/ ـ هلاب حسنا/ ـ مولود اندور/ ـ عبدالله بوركعة/ ـ محمود الحيسن/ ـ محمد حميا/ ـ أحمد احيمد/ ـ عبدالله بيكا/ ـ محمد عالي ازركي/        ـ جمور محمد/ ـ مصطفى  لبريكي/ ـ الزين خديجة/ ـ السالكة لفقير/ ـ رقية ازريكنات/ ـ سليمان بريه/

ـ حدهم ازريكنات/ ـ زوليخة سويح/ ـ الكورية السعيدي/ ـ أخيارهم اعليا/ ـ ام لخوت الحسني/ ـ حدهم لمجيد/ ـ الموكف إعيش/ ـ رقية كركوب/ ـ ابيهة هدي/ ـ المكبولة احماد/ ـ حدهم فريك/ ـ أحمد لحويج/ ـ اغليجلهم البودناني/ ـ السالكة ازركي/ ـ الدكجة لشكر/ ـ ابراهيم الصبار/ ـ عزيزة عالي/ ـ البشير الدخيل/ ـ اهديها حيمودة/ ـ فاطمة حيمودة/ ـ فاطيمتوا المحمدي/ ـ أمينة هدي/ ـ ام السعد بوريال/         ـ الزهرة لغريد/ ـ النونة عياش/ ـ لعروسي تكلبوت/ ـ الغالية لمرابط/ ـ السالك الزين سيدى الزين/      ـ عبد العزيز بوتنكيزة/ ـ عمار الدويه/ ـ فاطمة دهوار/ ـ أحمد سالم  حميدات/ ـ لعمش الحافظ/ ـ محمد العباس/ ـ ام السعد الخليل/ ـ أمجد الليلي/ ـ محمد الموساوي/ ـ السلام محمد لمين/ ـ سعاد النوشة/ ـ حياه نفعي/ ـ غللي عجنة/ ـ امباركة اندور/ ـ البشير بابيت/ ـ كمبة الخطاط/ ـ حمزة الساعدي/ ـ إبراهيم امريكلي/ ـ الغالية محمد محمود/ ـ النيهة لعبيدي/ ـ اغلانة لمرابط/ ـ جداهلو الطالبي/ ـ امجد التوبالي/    ـ ام العيد التوبالي/ ـ سيديا هدي/ ـ فاطمة الزيعر/ ـ ابراهيم عيلا/ ـ منى الديه/ ـ عزيزة الحنافي.

أما في مدينة السمارة، فإضافة إلى الإصابات العديدة، تمت مداهمة العديد من المنازل، مثل منازل أهل حمتو لباد وأهل لمن بلال وأهل براهيم حيماد وأهل محمد سالم التاقي ومنزل المواطنة النكية الفاضل. أما لائحة الضحايا فتضم كلاً من: ـ عبد الله بوطلحة/ ـ معيزيزة الحافظ بوعيلة/ ـ محمد حيون/ ـ حمادي الناصيري/ ـ كبل بناهي/ ـ محمد البشري/ ـ محمد بنو/ ـ صلاحة سيدي حماد/ ـ خطري هماد/ ـ حبوها زريبيع/ ـ الغالية عبد القادر/ ـ الحافظ الناصيري/ ـ سلكها بيدة/ ـ مططفى الطلحي/ ـ غليلة حسني/      ـ عزيزة الحيداني/ ـ النعجة مولاي المهدي/ ـ النتا محمد لمين سيدي/ ـ محمد سعد بوه/ ـ خديجتو محمد العبد/ ـ وناهة محمد العبد/ ـ فلي محمد سالم هدي/ ـ الحسين الجكاني/ ـ احمد المجدوبي/ ـ عبد الوهاب هدي/      ـ صلاحة العربي لولاد/ ـ محمد عالي المحجوب سيدي باهية/ ـ عبداتي الضالع/ ـ مريم علال/ ـ اميه النح/ ـ لعبيدي النح/ ـ خلهنة حسنا بهية/ ـ النكية بوخرص/ ـ عزيزو حيدان/ ـ الشيخ الولي حجوب/ ـ مولاي حمتو/ ـ السالمة ابا لمين/ ـ مريم الشريف/ ـ ريم بركة/ ـ بلاه بيبا/ ـ محمد سالم لخضر/ ـ براهيم بلي/    ـ مولود يحظيه بهاهة/ ـ محمد لمين بلال/.

السيد الأمين العام،

الصحراء الغربية إقليم لم يتمتع بعد بحقه في تقرير المصير، وواقع في نطاق مسؤولية الأمم المتحدة في انتظار استكمال مهمتها في تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا.

إن الوجود المغربي في الصحراء الغربية هو مجرد قوة احتلال عسكري لا شرعي، وما تقوم به دولة الاحتلال المغربي من ممارسات، مثل تحريك القوات والسعي لتغيير الواقع الديمغرافي وتنظيم الانتخابات والمنتديات ونهب الثروات وغيرها يجسد انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية عامة، ولمقتضيات اتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1.

كما أن مطالب المتظاهرات والمتظاهرين الصحراويين هي نفسها تلك التي ينص عليها ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، وفي مقدمتها تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير، على غرار كل البلدان والشعوب المستعمرة.

وقيام قوات الاحتلال المغربي بمثل هذه الانتهاكات الشنيعة في حق المدنيين الصحراويين الذين يتظاهرون بطرق سلمية وحضارية، وبالتزامن مع زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، الرئيس هورست كوهلر، وفي وجود بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، هو عمل عدواني واستفزازي، ليس فقط في حق الصحراويين العزل ولكن إزاء المجتمع الدولي قاطبة.

إن مثل هذه الممارسات الاستعمارية التي تنتهك أبسط الحقوق وتتعامل مع المواطنين الصحراويين المسالمين بكل وحشية ولا مبالاة، تجري فوق إقليم تتواجد فيه بعثة أممية، ويقع ضمن نطاق مسؤوليتكم، كأمين عام للأمم المتحدة، لا تنم إطلاقاً عن أية نية حسنة ولا إرادة صادقة لدى دولة الاحتلال المغربي في التوجه نحو الحل العادل والنهائي.

ونحن نحمل دولة الاحتلال المغربي تبعات وعواقب هذا القمع الوحشي الأعمى، فإننا نطالبكم  بالتدخل العاجل من أجل الوقف الفوري لهذا الاستهتار بالأرواح البشرية والمواثيق الدولية، وإنهاء هذه الوضعية غير القانونية وغير الأخلاقية، وتوفير الحماية اللازمة للسكان الصحراويين، وتمتيعهم بحقوقهم في التجمع والتعبير والتظاهر السلمي، في انتظار تمكينهم من ممارسة حقهم الأساسي الأول، الحق في تقرير المصير والاستقلال.

وإننا لنجدد بالمناسبة المطالبة بوقف النهب المغربي للثروات الطبيعية الصحراوية، ورفع الحصار المغربي المفروض علي الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، والتعجيل بإطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك ومعتقلي الصف الطلابي وامبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

أرجو أن تتفضلوا بنقل محتوى هذه الرسالة إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي الموقرين.

في انتظار تدخلكم العاجل، تقبلوا، السيد الأمين العام، أسمى آيات التقدير والاحترام.                                                                                  إبراهيم غالي،

الأمين العام لجبهة البوليساريو .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق