اخبار دوليةمستجدات الصحراء الغربية

واج : التنسيقية الاسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي تدين المجزرة التي ارتكبها المحتل الإسرائيلي

أدانت التنسيقية الاسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي اليوم الأربعاء المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل ضد الفلسطينيين منددة بانتهاك اللوائح الأممية حول فلسطين.

و في بيان لها، نددت التنسيقية بالمجزرة المرتبكة في حق الشعب الفلسطيني حيث أدانت أيضا انتهاك اللوائح الأممية حول فلسطين مثلما تدين منذ سنوات الاحتلال العسكري المغربي لأراضي الصحراء الغربية”.

من جهة أخرىي أكدت التنسيقية أنها تنضم للمنظمات النقابية الوطنية و الدولية و لحركات المجتمع المدني لمطالبة المجتمع الدولي، خاصة الاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤولياته و ممارسة ضغطه على المحتل الإسرائيلي من أجل “وقف الوحشية في فلسطين و وضع حد للاحتلال غير الشرعي لإقليم غزة و الضفة الغربية”.

كما أضافت أن الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان تزداد تفاقما حتى بلغت “يومها الأسود” مثل الذي عاشه قطاع غزة اليوم.

و شكل إعلان الرئيس ترامب في ديسمبر المنصرم عن تحويل مقر السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة “عامل لتهديد صارخ جديد للسلام و الاستقرار بالمنطقة عارضا من جديد استراتيجيات إنكار وجود فلسطين و قلة احترام الإجماع الدولي” .

و من جهة أخرىي أوضحت التنسيقية الاسبانية أنها ستواصل رفقة المنظمات الأخرى المطالبة بتدخل الحكومة الاسبانية و الحكومات الأوروبية و هيئات الاتحاد الأوروبي من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية لحمل إسرائيل على الامتثال للشرعية الدولية و للوائح الأمم المتحدة المتعلقة بفلسطين”.

و أضاف البيان “مثلما هو موقفنا في حالة الاحتلال العسكري المغربي للصحراء الغربية، فإننا نريد الآن مطالبة الحكومة الاسبانية بالتدخل لدى الحكومات الأوروبية و المؤسسات الأوروبية قصد اتخاذ إجراءات عاجلة لحمل المحتل الإسرائيلي على احترام الشرعية الدولية و لوائح الأمم المتحدة حول فلسطين و إلى احترام حقوق الشعبين الفلسطيني و الصحراوي بهدف وضع حد للاحتلال و الحصول على حق عودة اللاجئين إلى البلدين”.

و يذكر أن الاعتداء الذي ارتكبته قوات الاحتلال الإسرائيلي بقطاع غزة خلف حوالي ستين قتيلا و أكثر من 2000 جريح رميا بالرصاص ضمن السكان الفلسطينيين خلال مظاهرة سلمية ضد تحويل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق