مستجدات الصحراء الغربية

الحكومة الفرنسية تطالب نظيرتها المغربية بتمكين كلود مونجان أسفاري من الحق في زيارة زوجها السجين السياسي الصحراوي.

مراسلة : عالي إبراهيم محمد قسم الإعلام بتمثيلية البوليساريو في فرنسا

باريس / فرنسا :
 خصصت جريدة لوموند الفرنسية الذائعة الصيت، حيزاً من عددها الصادر اليوم 16 ماي، للتطورات التي تعرفها قضية المواطنة الفرنسية كلود مونجان، زوجة السجين السياسي الصحراوي النعمة أسفاري المحكوم عليه جوراً بالسجن لمدة ثلاثين سنة، على خلفية موقفه السياسي من قضية الصحراء الغربية ودفاعه عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
وإختارت الجريدة الفرنسية، لمقالها عنوان “باريس تتحرك لأجل مواطنة فرنسية ممنوعة من دخول المغرب” في إشارة إلى طلب فرنسا مؤخراً وبشكل رسمي من المغرب السماح لمواطنتها بزيارة زوجها، النعمة أسفاري الناشط من أجل إستقلال الصحراء الغربية، مضيفة متابعة رئيس الدبلوماسية الفرنسية عن كثب للإضراب عن الطعام، حسب ما صرح به يوم 15 ماي.
هذا وأشارت الجريدة، نقلا عن وزير خارجية فرنسا، خلال جلسة إستماع بالجمعية الوطنية، سعيه عدة مناسبات، إتخاذ خطوات إيجابية مع السلطات المغربية لتوعيتهم بقضية السيدة كلود مونجان، للوصول في أقرب وقت على إمكانية دخول المواطنة الفرنسية إلى المغرب قصد زيارة زوجها،
وقال وزير الخارجية الفرنسي، الذي رده على سؤال النائب الشيوعي جان بول لوكوك خلال مسائلة الحكومة: “لقد تدخلت عدة مرات، ليس فقط رسميًا، ولكن أيضًا شخصيًا مع زميلي وزير الخارجية المغربي”، مضيفاً أن الرئيس إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء إدوارد فيليب هم على إطلاع بشكل مباشر و بصورة منتظمة وخاصة جدا على هذه القضية.
هذا ويذكر، أن قضية كلود مونجان أسفاري، وإضرابها اللامحدود عن الطعام الذي يصل يومه الثلاثون، تحظى بإهتمام كبير من قِبَل وسائل الإعلام بفرنسا وخارجها، في ظل إهتمام ومساندة من عدة شخصيات فنية ذات الصيت وكذا من مختلف الهيئات الحقوقية وأحزاب، وسياسيين داخل الحكومة الفرنسية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق