مستجدات الصحراء الغربية

واج : منظمة الأمم المتحدة مدعوة للإسراع في تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية

أكد ممثل جبهة البوليساريو سيدي محمد عُمر أن الأمم المتحدة مدعوة لاتخاذ الاجراءات الضرورية من أجل تسريع مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية و تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

و اوضح السيد سيدي محمد عُمر خلال ملتقى اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار التابعة لمنظمة الأمم المتحدة, التي يطلق عليها اسم لجنة ال24 المنعقد بسان جورج بغرينادا, أنه يجب على منظمة الامم المتحدة تحمل مسؤوليتها تجاه الشعب الصحراوي المؤكد عيها كل سنة في لوائح الجمعية العامة, دون انتظار”.

و قال الممثل الصحراوي أن هذا يعني بعبارة اخرى انه على منظمة الامم المتحدة و الهيئات التابعة لها أن تتخذ كل الاجراءات الضرورية لضمان تصفية استعمار سريعة و كلية في اقليمنا”, معتبرا بخصوص هذا الملف أنه قد “حان الاوان” لكي ترفق أقوال الامم المتحدة بأفعال.

و ذكر المسؤول الصحراوي بمحاولات المغرب المتكررة بغية سلب حق الشعب الصحراوي في الاستقلال من خلال اللجوء الى التلاعب و التعتيم و الابتزاز, مشيرا الى ان الامم المتحدة و المجتمع الدولي بكامله عليهما ان “يمارسا الضغط اللازم على المغرب” لتمكين تنظيم استفتاء لتقرير المصير.

و اعتبر الطرف الصحراوي ان الاستفتاء هو السبيل الوحيد للتوصل الى تصفية الاستعمار الذي لطالما انتظرته الصحراء الغربية التي تعد آخر مستعمرة في افريقيا و “الذي سيميز “نهاية احد اعنف قضايا الاستعمار في تاريخ القارة”.

و في تطرقه الى اللائحة الاخيرة لمجلس الامن الاممي التي تمدد عهدة المينورسو بستة اشهر, أكد المسؤول الصحراوي ان مدة التمديد القصيرة تدل ايضا على الاهمية التي توليها هذه الهيئة الاممية لاستئناف المفاوضات بين طرفي النزاع دون شروط مسبقة و بنية حسنة.

و قال انها رسالة واضحة وقوية للمغرب الذي كان يربط دائما المفاوضات بشروط مسبقة و يعمل دائما على عرقلة مسار السلم الاممي”.

و اعرب السيد سيدي محمد عمر عن امله في ان يقدم مجلس الامن دعمه الكلي للمبعوث الاممي هورست كوهلر قصد بعث مسار المفاوضات والتوصل الى سلم عادل و دائم لقضية الصحراء الغربية وفقا لقرارات الامم المتحدة.

و اعتبر الممثل الصحراوي من جهة اخرى أن لجنة ال24 المكلفة بمتابعة تطبيق اعلان منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة, لا تزال تواصل بحث قضية الصحراء الغربية بطلب من الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة. و هذا دليل على عدم استكمال تصفية الاستعمار في اقليم الصحراء الغربية”.

و سجل المغرب يوم الجمعة الماضي مجددا فشلا ذريعا على مستوى مجموعة ال24 التي اختتمت بغرينادا اشغال ملتقاها السنوي حول تصفية الاستعمار.

و المغرب على الرغم من تجنيد جهازه الدبلوماسي و تسخيره لوسائل ضخمة في جميع بلدان المنطقة, لم ينجح في منح طابع معترف به لمشاركة المنتخبين المحليين لمدينتي الداخلة و العيون الصحراويتين المحتلتين.

و كانت إجابة أعضاء اللجنة الذين شاركوا في الملتقى ان “جبهة البوليساريو كانت و ستبقى -مثلما هو منصوص عليه في لوائح الجمعية العامة- الممثل الشرعي الوحيد للصحراء الغربية, التي تعد اقليما غير مستقل مدرج في قائمة اللجنة المكلفة بتصفية الاستعمار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق