اقلام البوليساريو

استنساخ للسياسة الإسرائيلية

ان النظام المغربي أصبح يتخبط في الوحل السياسي و الاجتماعي و الاقتصادي الذي تعيشه المملكة المغربية هذه الايام، ونتيجة ذلك الفشل الذريع و التغطية عليه، ها هو يحول الآن الأنظار إلى حزب الله و قطع علاقته مع ايران، دور قديم يتجدد مثل ما كان يتهم في السبعينات والثمانينات ، مشاركة الجيش الجزائري و الكوبي و الفيتنامي في حرب الصحراء بمعية الجيش الشعبي الصحراوي ضد غزو جيش الغزاة المغاربة ، إتهامات كذبتها الوقائع على الارض

كل ذلك كان لتبرير الهزائم المتوالية التي تكبدتها قواته في الصحراء الغربية، و ها هو الآن يعلق شماعة أكاذيبه على حزب الله و إيران ، بأنهما يدعمان جبهة البوليزاريو، والغريب في الأمر هو قطع العلاقة مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية و السبب دعمها للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب، و لا يقاطع الجمهورية الجزائرية التي تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية و بالجبهة الشعبية الصحراوية، إنه لشيء غريب و مريب حقا!!!!

السؤال ألمطروح و الذي لا يتقبله العقل هو لماذا لم تتم مقاطعة المملكة المغربية مع الدول المعترفة بالجبهة الصحراوية و الجمهورية الصحراوية؟؟.

إن السبب الحقيقي الذي تنهجه المملكة المغربية هو تطبيق الاملاءات الإسرائيلية و الأمريكية لمقاطعة الجمهورية الاسلامية الإيرانية، بمعية الدول العربية الملكية الرجعية الفاشلة

و خلاصة للموضوع فإن السياسة المغربية في منطقة شمال افريقيا، نسخة حية للسياسة الإسرائيلية في الخليج العربي.

 

بقلم : احمدسالم عبدالحي لبروتو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق