مستجدات الصحراء الغربية

منظمة بريطانية تستوقف اعضاء مجلس الامن بخصوص الوضع الحقوقي بالمناطق المحتلة

في رسالة بعثت بها المنظمة البريطانية للتضامن مع الصحراء الغربية ” حملة الصحراء الغربية ” الى اعضاء مجلس الامن يوم الاثنين الماضي، بخصوص اوضاع حقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وذلك قبيل ايام من تصويت مجلس الامن على تمديد بعثة المينورسو، حيث طالبت المنظمة اعضاء مجلس الامن الامن العمل على وقف الانتهاكات المغربية لحقوق الانسان واحتلالها الغير شرعي لاقليم الصحراء الغربية.

واضافت الرسالة حسب ما اوردته وكالة الانباء الجزائرية الرسمية، انها اشارت الى  “استمرار ارتكاب الضرب والاحتجازات التعسفية و  المحاكمات غير المنصفة و العنف الجنسي والتعذيب في حق شعب الصحراء الغربية من  طرف الدولة المغربية”،  وخير دليل على ذلك محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم والتي اعتبرته المنظمة البريطانية ” ” كمثل بارز لأعمال العنف و الادانات غير المبررة ذات الدوافع السياسية” التي  ميزت سنة 2017، حيث انها – اي المحاكمة – تضيف المنظمة البريطانية للتضامن مع الصحراء الغربية في رسالتها،  ” لم تجري المحكمة بشكل مناسب تحقيق بشأن الادعاءات بأن الصحراويين تعرضوا  للتعذيب أثناء احتجازهم. و أدرجت ذات المحكمة معلومات تم انتزاعها تحت التعذيب  كأدلة”.

وطالبت المنظمة اعضاء مجلس الامن الى التكفل بمراقبة حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، مشيرة الى كون المملكة المغربية قوة احتلال حسب القانون الدولي.

وفي نفس السياق من المنتظر صدور قرار اممي حول الصحراء الغربية، تكفلت الولايات المتحدة الامريكية من صياغة مسودته ليحال على اعضاء مجلس الامن للتصويت عليه، وحسب بعض التسريبات الاعلامية من اروقة الامم المتحدة فان القرار تضمن اجراء مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية دون اية خلفيات مسبقة، في اشارة لرفض ما يروج له الاحتلال المغربي ” مفاوضات على ارضية الحكم الذاتي” وهو مايشكل ضربة لادعاءات الاحتلال المغربي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق