مستجدات الصحراء الغربية

متظاهرون بباريس ينددون بدعم الحكومة الفرنسية للنظام المغربي على حساب معاناة الشعب الصحراوي

باريس / فرنسا : 

إحتشد ظهر اليوم الثلاثاء، عشرات المتظاهرين أمام مقر وزارة الخارجية الفرنسية، من بينهم أعضاء بالجمعية الوطنية الفرنسية من مختلف الأحزاب السياسية وممثلين عن بعض المجالس البلدية وهيئات حقوقية، لتنديد بالموقف الفرنسي السلبي للحكومة الفرنسية من القضية الوطنية الصحراوية وكذا تحميلها المسؤولية في سلسلة الإجراءات التعسفية للدولة المغربية التي طالت المواطنة الفرنسية والناشطة الحقوقية كلود مونجان أسفاري وكان أخرها طردها يوم أمس عقب وصولها إلى مطار الرباط قصد زيارة زوجها المعتقل ضمن مجموعة أكديم إزيك.
ورفع المتظاهرون شعارات ويافطات تعبر عن رفضهم لتواطىء فرنسا مع النظام المغربي في نهب ثروات الشعب الصحراوي في إنتهاك لقرار المحكمة العليا الأوروبية، هذا بالإضافة إلى إنتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وفي مقدمتها الحق في تقرير المصير.
كما أكد المحتجون، أنه حان الوقت أن تلعب فرنسا دورها الطبيعي في إنهاء معاناة الشعب الصحراوي وفقا لمقتضيات القانون الدولي والقرارات الأممية، بعيداً عن لغة المصالح التي تضع بلد الحريات ومصداقية مبادئ وأسس الجمهورية على المحك.
هذا وبالتزامن مع اليوم العالمي للمعتقلين السياسيين، دعا المشاركون في هذه المظاهرة، الحكومة الفرنسية إلى الضغط على شريكتها المغربية، من أجل الإفراج عن المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية ووقف حملات الإعتقال السياسي بالجزء الذي تحتله من الصحراء الغربية.
مراسلة : عالي إبراهيم محمد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق