مستجدات الصحراء الغربية

بلديات فرنسية تدعو حكومة بلادها التدخل العاجل من أجل تمكين مواطنة فرنسية من زيارة زوجها المعتقل ضمن مجموعة أكديم إزيك.

قسم الإعلام بتمثيلية البوليساريو بفرنسا

باريس / فرنسا :
 دعا رؤساء بلديات كل من سان دوني، ڤيتري سور سين وإيڤري سور سين، الدولة الفرنسية وهيئتها الدبلوماسية إلى مطالبة السلطات المغربية برفع الحظر والمنع المفروضين على المواطنة الفرنسية كلود مونجان أسفاري، من دخول التراب المغربي قصد زيارة زوجها النعمة أسفاري المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أكديم إزيك منذ عام 2010.
رؤساء البلديات الثلاثة وفي بلاغ صحفي توصل قسم الإعلام بتمثيلية البوليساريو في فرنسا، أدانوا وبشدة إنتهاك المغرب للحق في الحياة الخاصة والعائلية للسيدة كلود مونجان، الأمر الذي يتعارض مع القانون الدولي وحق السجناء في الزيارات العائلية، كما حيَِوْ عالياً شجاعة الناشطة الحقوقية الفرنسية كلود مونجان من أجل إنتزاع حقها في زيارة زوجها من خلال السفر من جديد صوب الرباط الأسبوع المقبل.
وإذ نحذر سلطاتنا من إستمرار المملكة المغربية في منع السيدة كلود مونجان أسفاري من زيارة زوجها في السجن، دون مبرر،  كما هو الحال خلال كل عمليات الطرد التي سبق أن تعرضت لها. على الرغم من إستنكار قنصلية بلادنا في الرباط ووزارة الشؤون الخارجية لتلك القرارات، لكن هذا يشعرنا أن خطواتهم ليست كافية يضيف البيان.
هذا وأشار البيان إلى أن مبررات المغرب بشأن ممارسة سيادته على أراضيه، لا يجب أن تقف أمام تمكين الأشخاص من حقوقهم، مذكراً أن على الحكومة الفرنسية أن تعمل بشكل جاد على ضمان إحترام القانون الدولي والحقوق الأساسية لمواطنيها،  وضرورة التدخل لدى الحكومة المغربية بخصوص قضية المواطنة الفرنسية كلود مونجان أسفاري.
كما جدد رؤساء البلديات الباريسية التي دأبت بشكل سنوي على إستقبال الأطفال الصحراويين في ختام البيان الصحفي، تضامنهم اللامحدود مع الشعب الصحراوي، ودعمهم الكامل للناشطة الحقوقية الفرنسية كلود مونجان أسفاري في الإستفادة من حقها في الزيارة.
مراسلة : عالي إبراهيم محمد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق