الجمعيات والمنظمات الصحراويةمستجدات الصحراء الغربية

هيئة المحكمة الاستئنافية بغرفة الجنايات بمراكش / المغرب تؤيد الأحكام الابتدائية و توزع 73 سنة سجنا نافذة على 15 طالبا صحراويا

بعد عدة تأجيلات متكررة ، أيدت بتاريخ 10 أبريل / نيسان 2018 هيئة المحكمة الاستئنافية بغرفة الجنايات بمحكمة الاتستئناف بمراكش / المغرب الحكم الابتدائي الصادر منذ تاريخ 06 يوليوز / تموز 2017 ضد 15 طالبا و معتقلا سياسيا صحراويا كانوا قد تعرضوا للاعتقال السياسي في فترات زمنية متقاطعة و مختلفة من قبل مختلف اللأجهزة الاستخباراتية المغربية بسبب مواقفهم السياسية من قضية الصحراء الغربية و مشاركتهم في حراك الطلبة الصحراويين بعدة مواقع جامعية مغربية.

و تميزت هذه المحاكمة بولوج جميع الطلبة الصحراويين في حدود الساعة التاسعة صباحا في حالة اعتقال و ترديدهم لشعارات مطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي داخل قاعة الجلسات ، حيث استمعت هيئة المحكمة لمرافعات جميع المعتقلين الذين ركزوا على أن اعتقالهم جاء بسبب خلفية سياسية مرتبطة بالنزاع القائم بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و المملكة المغربية حول الصحراء الغربية ، كونهم مواطنين و طلبة صحراويين يناضلون في مختلف الجامعات المغربية ، و نفوا جميع التهم الموجهة إليهم و التي اعتبروها تهما ملفقة لا تستند على أية أدلة واضحة تدينهم ، كما تطرقوا إلى ما عانوه من تعذيب و ممارسات لا إنسانية أثناء الاحتفاظ بهم رهن الحراسة النظرية من قبل ضباط و عناصر الشرطة القضائية بولاية الأمن بمراكش / المغرب .

إلى ذلك انكبت مرافعات هيئة الدفاع المؤازرة للطلبة و المعتقلين السياسيين الصحراويين ، حيث تم التركيز على براءة جميع هؤلاء المعتقلين ، متطرقة بالحجج القانونية إلى انعدام الأدلة في إدانتهم ، خاصة منها المتعلق بانعدام حالة التلبس و انتزاع الاعترافات تحت الضغط و الإكراه و عدم إخبار العائلات مع ما صاحب ذلك من اعتقالات تعسفية تعود أسبابها إلى أسباب سياسية مبنية على أنشطة المعتقلين كطلبة في المواقع الجامعية.

و بعد حوالي 07 ساعات من النقاشات و الجدال بين هيئة دفاع المعتقلين السياسيين الصحراويين و ممثل النيابة العامة الذي تشبث بإدانة المعتقلين طبقا لفصول المتابعة ، استمعت هيئة المحكمة لجميع المعتقلين في كلمة أخيرة قبل أن يتم رفع الجلسة إلى المداولة .

وفي حدود الساعة 08 و 30 دقيقة مساء من نفس اليوم ، أصدرت هيئة المحكمة أحكاما قاسية و جائرة تتراوح ما بين 10 و 03 سنوات سجنا نافذة فيما مجموعه 73 سنة سجنا نافذة موزعة على 15 طالبا و معتقلا سياسيا صحراويا ، جاءت على الشكل التالي :

ـ الحكم ب 10 سنوات سجنا نافذة على 04 طلبة صحراويين ، و يتعلق الأمر بكل من : ” البر الكنتاوي ” و ” عبد المولى الحافيظي “و ” محمد دادا ” و ” عزيز الواحيدي ” .

ـ الحكم ب 03 سنوات سجنا نافذة على 11 طالبا صحراويا ، و يتعلق الأمر بكل من : ” محمد الركيبي ” و ” حمزة الرامي ” و ” إبراهيم المسييح ” و ” السالك بابير ” و ” أحمد اباعلي ” و ” مصطفى بوركعة ” و ” عمر العجنة ” و ” عمر بيجنى ” و ” الوافي الواكاري ” و ” ناصر أمنكور ” و ” عالي الشرقي ” .

يبقى التذكير إلى أن طيلة محاكمة هؤلاء الطلبة الصحراويين ، ظلت عائلاتهم و مجموعة من الطلبة و المدافعين عن حقوق الإنسان و المتضامنين الصحراويين ينظمون وقفات احتجاجية سلمية أمام مقر هيئة محكمة الاستئناف بمراكش / المغرب رفعت خلالها العديد من الشعارات المطالبة بتقرير المصير و الاستقلال و ألقيت داخلها خطابات تندد بالاعتقال السياسي و تجدد تضامنها مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين :

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين

عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 11 أبريل / نيسان 2018

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق