اقلام البوليساريو

احزاب سيرينگيتي

.... بقلم : حماده أحمد .....

كما تعرفون إجتمعت لجنة الخارجية في برلمان الدجاج بغرفتيه مع وزارة الخارجية ورؤساء أحزاب سيرينگيتي . وأثناء هذه الجلسة المشلولة تكلم بعض الدواب في تصريحات وصيحات معدة للإستهلاك الداخلي واللعب على ذقون المغاربة وأصحاب الجلاليب والقباقب حيث طال هؤلاء الدواب حكومتهم الورقية بإستعادة الأراضي المحررة من الصحراء الغربية والتي يسطر عليها جيش التحرير الشعبي الصحراوي وسيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وكما عودتنا سياسة مملكة الدواب على التملص من الإلتزامات الدولية وبعد ضيق الخناق عليها من كل الإتجاهات ( لخناگ إيجيف ) وذلك للتغطية على دبلوماسية بوريطة أو دبلوماسية لحريرة ولكرافس .. والهزائم المتكررة التي تلقتها هذه الأخيرة .. والقانون الدولي الذي فرض عليها الجلوس مباشرة مع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في مفاوضات مباشرة ترعاها الأمم المتحدة وبحضور للإتحاد الإفريقي .. وكان رد الجمهورية الصحراوية على هذه المسرحية الدجاجية حازما على لسان عضو الأمانة الوطنية والمنسق الصحراوي مع المينورسو السيد : أمحمد خداد قبل ساعات قليلة ليرد على التصريحات الصبيانية للمسؤولين المغاربة وقال في مجمل رده : إن المؤسسة العسكرية الصحراوية وعلى رأسها وزارة الدفاع الوطني مستعدة كل الإستعداد وأن وحدات الجيش الصحراوي في كامل جاهزيتها للرد بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المس من الأراضي المحررة وذكر المغاربة بعلاقة الجيش الصحراوي وبسالته وبطولته والملاحم التي كبد فيه جيشهم أكبر الخسائر في الأرواح والعدة والعتاد وذكرهم بماضيهم المأساوي وأن الجيش الصحراوي مازال كما عرفوه بل أكثر إيمانا بعدالة هدفه وسمو مبتغاه ..وألكنا عندو مزلنا وصاحبك شوف أزاد عليه أما ليفيه ألا فيه . وأن ضربات الجيش الصحراوي هي التي تركته يتخندق خلف حقول الألغام والأسلاك الشائكة والرمال والحجارة وهي التي جرته لطلب المفاوضات ووقف إطلاق النار سنة 1991 م إستعادة الأنفس وذكرهم أن الجيش الصحراوي عازم وحازم على حسم المعركة عسكريا مهما كلفه من تضحيات .. والأيام القادمة كفيلة بالإجابة على كل التساؤلات … وإن غدا لناظره لقريب … وماضاع حق ورائه مطالب والدولة الصحراوية المستقلة هي الحل ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق