مستجدات الصحراء الغربية

فضائح النهب اللا مشروع لموارد الصحراء الغربية من طرف الاحتلال المغربي.

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة

           بالصحراء الغربية

العيون: 28 مارس 2018

 

بيان تنديدي

 

لقد شرع المغرب في انشاء العديد من المشاريع خصوصا يمنطقة “تيسكراد” بالعيون و التي سوف تنتج 300 ميغاواط و فم الواد 100 ميغاواط، وبوجدور 100 ميغاواط،  بالإضافة الى مشروع افتيسات (60 كم جنوب بوجدور)، والذي سوف ينتج 200 ميغاواط  وقد شرعت في تشييد محطات للطاقة الريحية لهذا المشروع كل من شركة “ناريفا” التابعة للهولدينغ الملكي، بالاشتراك مع شركة “سيمنس” الألمانية.

ان جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية ورغم الطوق الأمني والحراسة المشددة و الإجراءات الاستثنائية التي فرضتها السلطات المغربية على  ميناء مدينة العيون المحتلة، قد تمكنت من رصد هذه السفن بعين المكان، حيث تم توثيق سفينة هولاندية تحت اسم OCEANIC و مسجلة  تحت رقم  IMO: 9624550 تحمل العديد من المرواح لاستخدامها في انتاج الطاقة الريحية، كما تم رصد سفينة اسبانية تحت اسم  IZAR ARGIA ومسجلة تحت رقم MO: 8817801 وسفينة شحن أخرى  تحمل علم بنما تحت اسمEKMEN  ومسجلة تحت رقم  IMO: 9136888 تقومان  بشحن الاف الاطنان من دقيق السمك (لكوانو) المحرم دوليا . لذا تطالب الجمعية السلطات الأوروبية بتفعيل المذكرة التي اعلن عنها المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية، والتي تسمح للسلطات الجمركية في البلدان الأوروبية بإجراء تحقيقات في حالة الاشتباه في مصدر السلع القادمة من المغرب والصحراء الغربية.

 

ما من شك ان النظام المغربي يسعى جاهدا الى توريط الشركات الأجنبية من اجل شرعنة و تكريس احتلاله للصحراء الغربية، وعليه فاننا نذكر الشركة الألمانية “siemens” بالمسؤولية الاجتماعية للشركات، و ما يترتب عن انتهاك هذا العقد الأخلاقي الهام من تبعات، كما نحذرها من الاستمرار في انتهاك القانون الدولي وكذلك حكم محكمة العدل الأوروبية الاخير الذي ينص على انه  “بالنظر إلى وضع الصحراء الغربية كإقليم منفصل ومميز بموجب ميثاق الأمم المتحدة ومبدأ تقرير مصير الشعوب فإنه لا يجوز اعتبار وصف – التراب المغربي- الذي يحدد النطاق الإقليمي لاتفاقات الشراكة والتحرير شامل للصحراء الغربية ومن ثم فإن هذه الاتفاقات لا تنطبق على هذا الإقليم”. ونطالبها بالتوقف فورا عن ممارسة اي نشاط داخل اقليم الصحراء الغربية ضدا عن ارادة ورغبات الشعب الصحراوي السيد على هذه الارض و المالك الحقيقي لها ، ودون استشارة ممثله الشرعي الوحيد جبهة البوليساريو .

 

amrpenws@gmail.com

www.sahararesources.org

 

https://www.youtube.com/watch?v=mzkqVIkwl6o

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق