ادب

سارق حافظات النقود

ماريو بيريث أنتولين

أجرت صحيفة محلّية مقابلة مع سارق حافظات النقود. أنقل لكم في ما يلي ملخصاً عنها:

– متى صادفت أكبر مفاجأة؟
– في إحدى المرّات، المحفظة كانت تحتوي على قطعة ورق فقط كتبت عليها هذه العبارة: “آمل أن يكون حظّك أحسن في المرة القادمة”.

– ماذا بإمكانك أن تقول لمن يتعرّضون لسرقاتك؟
– أنا أحتفظ بحافظاتكم، وفي المقابل، أترككم تواصلون الحياة.

– لماذا اخترت هذه الوظيفة؟
– إنها الأكثر اكتمالاً في العالم السفلي، حتى إنك لا تلمس ضحاياك.

– هل توجد أخلاقيات المهنة لديكم؟
– رغم أنه قد يبدو لك كذبة، أنا لا آخذ الممتلكات التي ينساها الناس متروكة على طاولات المقاهي.

– ما الذي يخيفك؟
– أن أجد صورتي في واحدة من تلك الحافظات. أمي تخلّت عني حين كنت ابن الخامسة.

– هل تتذكّر مرّتك الأولى؟
– نعم، بالمال الذي حصلت عليه تمكّنت من شراء حافظة نقود جلدية، لم ينتزعوها منّي حتى الآن.

*Mario Pérez Antolín شاعر وكاتب إسباني ولد عام 1964 في ألمانيا.
** الترجمة عن الإسبانية إبراهيم اليعيشي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق