مستجدات الصحراء الغربية

تأجيل محاكمة أبطال رفاق الولي وتجسيد للوحدة الوطنية من قبل الجماهير من امام المحكمة

رابطة حماية السجناء الصحراويين

أرجئت محكمة الاستئناف بمراكش المغربية اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018 ، مناقشة ملف مجموعة الصف الطلابي الصحراويين إلى 10 من ابريل المقبل , على أن يتم اليوم البث في الدفوعات الشكلية التي تقدم بها دفاع المعتقلين .

هذا وقد استهلت جلسة اليوم – التي حضرها جميع الطلبة المعتقلين – بالتحقق من هوياتهم قبل إعطاء الكلمة لهيئة الدفاع التي انضم إليها المحاميين الصحراويين ” محمد فاضل الليلي ” و ” بزيد لحماد ” ، والتي تمحورت دفوعاتهم فيما يلي :

– عدم إخبار عائلات المعتقلين أثناء اعتقالهم

– ظروف الحراسة النظرية الغير قانونية

– كتابة المحاضر تحت الإكراه والتلاعب بتوقيع المعتقلين

– التشهير بالمعتقلين

– غياب حالات التلبس

– المطالبة بإجراء خبرة خطية فيما يخص المعتقل السياسي عبد المولى الحافظي .

ليتناول بعدها ممثل النيابة العامة الكلمة والذي عوض الإجابة عن ما قدمته هيئة الدفاع عن المعتقلين انبرى إلى إعادة الخطاب السياسي الذي سوقته الآلة الدعائية المغربية إبان اعتقال الطلبة الصحراويين 15.ليعلن بعدها رئيس الجلسة رفعها للمداولة من اجل البث في الدفوع الشكلية وتأجيل المحاكمة إلى التاريخ السالف الذكر .

تجدر الإشارة إلى أن السلطات المغربية تأخرت في السماح للمراقبين الدوليين الأجانب بالحضور لأطوار الجلسة حيث لم يسمح لهم بذلك إلا في وقت متأخر.

أما خارج مقر المحكمة ، فقد شهد المكان تطويقا قمعيا مكثفا لمختلف جنباته من طرف كافة التشكيلات المغربية كما تم منع عائلات المعتقلين من الحضور لأطوار الجلسة كما هو الشأن للنشطاء الحقوقيين و الإعلاميين الصحراويين، الذين شملهم المنع دون مبررات تذكر ، وهو ما يعتبر خرقا لمبدا علنية الجلسات كاحدى ضمانات المحاكمة العادلة. وهو ما ينضاف لما تعرض له المناضلون وعائلات المعتقلين بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية من تضييق ومحاولة للمنع من الالتحاق بمدينة مراكش لمؤازرة المعتقلين، حيث ان السلطات المغربية قد استبقت لحظة انطلاق عائلات المعتقلين والمتضامنين الصحراويين، نحو المدينة المذكورة، باستنفار كامل اجهزتها القمعية، لمراقبة جميع الحافلات المتجهة شمالا، والتحقق من هويات جميع المتضامنين واخضاعهم لاجراءات تعسفية من اجل تخويفهم.

و رغم اجواء الغطرسة والعسكرة هاته من طرف الاجهزة المغربي، نظمت الجماهير الصحراوية وقفة تضامنية حاشدة امام محكمة الاستئناف بمراكش، ردد خلالها المأزرون شعارات حقوقية واخرى سياسية، وعبروا عن رفضهم لهذه المتابعات الجائرة، المبنية على الرغبة في الانتقام من مواقف هؤلاء النشطاء السياسين المطالبة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وفي مقابل هذه الوقفة الحضارية، استقدمت الاجهزة المغربية عديد الاشخاص للقيام بوقفة مضادة، رددوا خلالها شعارات عنصرية ضد الشعب الصحراوي ووصفوا نضالاته بالارتزاق والاستفادة من الريع، وذالك في محاولة واضحة لدق اسفين بين الشعب الصحراوي والشعب المغربي الشقيق.

عن رابطة حماية السجناء الصحراويين

بالسجون المغربية

الثلاثاء 13 مارس20‍18

العيون – الصحراء الغربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق