ادب

شاعر فلسطيني: الأزمات التي عاشها الفلسطينيون لم تكسر ثقافتهم

إسطنبول/أونال غوندوغدو/الأناضول

قال الروائي والشاعر الفلسطيني، إبراهيم نصر الله، إن الأزمات التي عاشها الفلسطينيون لم تكسر ثقافاتهم، بل إن أدب المقاومة ظهر في فلسطين قبل المقاومة المسلحة.
وفي محاضرة ألقاها اليوم الأحد في مركز باغلارباشي الثقافي بمدينة إسطنبول التركية، اعتبر نصر الله أن الكتاب الفلسطينيين فدائيون.
وتحدث عن قدرة الروايات على تغيير وجهات نظر الناس، قائلا إن  الكتاب الفلسطينيين بدؤوا في تقديم صورة جديدة، وانتقلوا من أدب اللجوء إلى أدب المقاومة .
وذكر أن الأحداث التي مرت به خلال حياته أثرت على أدبه، فكانت مدرسته الابتدائية في أوائل ستينات القرن العشرين عبارة عن خيمة يجلس فيها الطلاب على الأرض، وعاصر الكثير خلال طفولته وظهر أثر ذلك على شعره وكتاباته.
وأضاف نصر الله، أنه كان سيدافع عن فلسطين حتى لو لم يكن فلسطينيا، معتبرا أن  فلسطين امتحان .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق