مستجدات الصحراء الغربية

حملة مؤازة الأسد الجريح محمد الأيوبي عضو مجموعة اگديم إزيك

في البداية نوجه نداءنا الى كافة أبناء هذا الوطن من أجل مؤازرة الأسد محمد الأيوبي عضو مجموعة اگديم إزيك، الذي يعاني الأمرين مرارة صراعه مع المرض المتمثلة في الأمراض التالية :
١-القصور الكلوي.
٢- داء السكري.
٣-التهاب الكبد.
٤- آلام حادة على مستوى الكتف.

٦- كما تم بتر اصبعين من رجله اليمنى.

كل هذه الأمراض بسبب مضاعفات التعذيب الذي تعرض له الأسد محمد الأيوبي.
وصراعه ضد محاكم الظلم المغربية التي تتربص به التي ما فتئت تتلاعب بنفسيته.

إننا نناديكم يا أبناء هذا الوطن مناضلين ومناضلات من أجل الوقوف إلى جانب هذا الأسد الذي له دين في أعناقنا جميعا لن يسقط عنا ولابد لنا من تسديده، إننا ننادي فيكم روح إنتماءكم لهذا الوطن الذي لم يبخل أبناءه وبنتاته البررة بالتضحية بالغالي فداء لرفاقهم، خاصة إذا تعلق الأمر بأحد أسود ملحمة اگديم إزيك الذين يتمتعون بمكانة خاصة مثلما ما يتمع كل المعتقلين السياسيين الصحراويين بمكانة خاصةفي قلوب كل الشعب الصحراوي الكريم والمعطاء.

ومن هنا نضع أمام أفراد الجالية الصحراوية رقم حساب لمن إستطاع مساعدتنا في هذه الحملة، أيتها الجالية الصحراوية بكل المقاطعات الإسبانية تلك الجالية التي لم تتأخر أبدا عن واجب المؤازرة إننا على يقين أن الجالية الصحراوية بكل المقاطعات لن تتأخر خاصة الجالية المقيمة بالباسك التي لم تتأخر أبدا عن واجبها في مساندة أحد الوطنيين الذي ينتظر منا ان مساندته وكذلك الحال بالنسبة لبقية المقاطعات.

نداءنا موجه أيضا لجماهير شعبنا الباسلة بالأراضي المحتلة التي لم تتأخر بدورها عن تلبية الواجب الوطني بل كانت سباقة دوما للقيام بدورها البطولي متحدية الإحتلال الجاثم على الناس والأنفاس لمؤازرة كل المناضلين نناشدكم من يتسطع منكم مرافقة الأسير إلى المستشفى وتوفير النقل له ومن يستطع زيارته في المستشفى الذي يرقد فيه ما يعرف بن المهدي لما في غيادة المريض من أجر.

كلنا أمل فيك أيتها الجماهير الشعبية العظيمة التي استطاعت بفضل قوة عزيمتها هزم جيوش الإمبريالية وبقوة إصرار تلك الجماهير لا زال شعبنا مواصلا طريق كفاحه لإنتزاع حقوقه المشروعة.

بقلم: العربي حسان أحمد

إليكم رقم الحساب البنكي التابع إيبير كاخا (Ibercaja):
ES57 20855205030332498002

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق