رأي :wesatimes

الكركرات خارطة طريق شعب الصحراء الغربية الى السلم او الحرب

“راي :WESATIMES” المولود الاعلامي الصحراوي الجديد

الكركرات خارطة طريق شعب الصحراء الغربية الى السلم او الحرب

رغم كل ما يحدث بمنطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا ، حيث المشهد السياسي يطبعه المزيد من السخونة والتوتر حسب توقعات المخابرات الامريكية ولم تستثن تقارير الاخيرة احتمالات كبيرة بنشوب مواجهة جديدة في منطقة الصحراء الغربية بسبب الوضع الغير مستقر التي تعرفها منطقة لكركرات هذه الاخيرة كمنطقة محررة وليست ضمن اي بنود اطار الاتفاق العسكري الموقع سنة 1991.

ففي نفس السياق أورد موقع “هافينغتون” بالوسط الأمريكي قراءة للاحتمالات والخيارات الكثيرة التي تنذر بقرب اشتعال فتيل الحرب بالصحراء الغربية
موقع ويصا تايمر يقدم هذه الاسباب كالاتي :

1_نفاذ صبر الصحراويين كشعب بعد انتظار التدخل الاممي 45 سنة .
2_كل التحركات تتجه نحو التصعيد مادامت فرنسا الاستعمارية تعرقل مسار ايجاد حل سلمي يمنح للشعب الصحراوي حقه في  تقرير مصيره.

3_ التوجهات العالمية الجديدة ليست بمعزل عن ملف الصحراء الغربية و بالتالي التأثيرات قوية جدا على كل السياسات للملفات المطروحة .
4_المغرب كدولة احتلال و بدعم من الراعي الاول  فرنسا التي تدعي أنها المثل الاعلى في مجال حقوق الانسان ، جعلوا من محافظات الصحراء الغربية ميدان لابشع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي تطال يوميا شباب و اطفال و نساء و شيوخ المنطقة المحتلة ..دون تحريك ساكن ..
5_منطقة الكركرات و تواجد الجيش الشعبي الصحراوي بها هو مساهمة اولا في الوقوف ضد تجارة المخدرات التي منبعها المغرب كاول مصدر للقنب الهندي و ثانيا مواجهة التهريب البشري “المهاجرون السريون”  ثالثا : ممارسة الدولة الصحراوية سيادتها على منطقة محررة .

و هنا اي حديث عن قرار اممي يشترط خروج الصحراويين من ارضهم هو تواطؤ مفضوح يعطي الشرعية للدولة الصحراوية بالرجوع للحرب و مصطلح انسحاب من الكركرات يعني انتحاراً سياسيا و تنازلا خطير جدا ، اللهم اذا قام الصحراويون ب:
– إغلاق معبر الكركرات للضغط على المغرب ويمكن اللجوء إلى هذا الخيار بعد عجز الهيئة الأممية عن فرض حل للقضية الصحراوية بعد انتظار عقود من الزمن ، كذلك لوقف النهب اليومي للثروات الصحراوية من طرف مثلث استعماري المغرب .اسبانيا .فرنسا…
بعد الاغلاق يمكن ان يحدث رد فعل:
– إقدام المغرب على حماقة عسكرية في منطقة الكركرات المحررة واجتياحها احتجاجاً على إغلاقها من طرف البوليساريو التي أصبحت تتحرك في المنطقة بعد ان سمحت بفتح هذا الممر انسانيا بالتنسيق مع موريتانيا الشقيقة ؛ ما قد ينتج عنه إلغاء اتفاقية وقف إطلاق النار لعام 1991، وعودة أجواء الحرب إلى المنطقة.
– او يصمت المغرب بضغط من المجتمع الدولي بعد خرقه وقف اطلاق النار .

وتدل كل هذه السيناريوهات على أن المنطقة تتجه بخطى متسارعة لمواجهة عسكرية مفتوحة….
و لنا عودة لهذا الموضوع قريبا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق