اخبار دولية

الشريم مؤكدا أن الاستخفاف بالآخر شر ومعرة: إن ِالبعوض تدمي مقلة الأسد

كلام يعتقد انه موجه لابن سلمان ولي العهد السعودي

قال الشيخ د. سعود الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام إن الاستخفاف والاحتقار شر ومعرة تلازمان المستخف ما لم ينأ بنفسه عنهما لأنهما يضادان مقتضيات الأخوة والعدل والوسطية.
وأضاف الشريم في خطبة الجمعة اليوم من بيت الله الحرام بمكة المكرمة إنه الاستخفاف الذي يولد التعيير والشماتة والاحتقار والاستهزاء والاهانة، مذكّرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: “المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يخذله، ولا يحقره، التقوى ها هنا (ويشير الى صدره ثلاث مرات) بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه ” رواه مسلم.
وتابع الشريم: “ألا إنه ما استخف بالناس أحد عرف حق الله وحق الناس عليه، لأن من استخف بك، فقد خانك الإنصاف، فاستخفاف المرء بالشيء إنما هو استخفاف بصاحب الشيء نفسه، وإن أخطر ما يكون الاستخفاف حينما يتجاوز حدود الممارسة الفردية، ليصبح ثقافة يتبارز بها المستخفون ، وسبقا مزريا للمتهورين به أيهما يبلغ من الاستخفاف ذروته”.
وقال الشريم إن الاستخفاف نتيجة شعور بنقص في صورة كمال زائف، فيداري المستخف سوأة نقصه بالاستخفاف بغيره، ليوهم نفسه والآخرين بكمال المزور، وتفوق على من سواه، مشيرا الى أن مثل هذا لا يقع منه الاستخفاف بغيره إلا إذا استحكمت فيه خفة العقل والمنطق.
وقال إمام وخطيب المسجد الحرام إن الاستخفاف لا يكثر إلا عندما تغيب أمانة القلم وأمانة اللسان وأمانة الانصاف، ليبقى المكان فارغا لحاضناته، وهي العُجب والغرور واللامبالاة فيرضع منها حتى يفطم بالكبر الذي هو بطر الحق وغمض الناس.
وتابع: “وقد حذر سلفنا الصالح من الاستخفاف أيما تحذير، وبينوا أن مثلث الأخلاق يشمل أمور المروءات وأمور الدنيا وأمور الأخرى.
وقد ذهب ابن المبارك وأيوب بن القِرّيّة وغيرهما أن من استخف بالعلماء ذهبت آخرته، ومن استخف بالسلطان ذهبت دنياه، ومن استخف بإخوانه ذهبت مروءته.
وخلص الشريم الى أن المسلم الصادق لا يستخف بأحد مهما كان وضعه، ولا يستخف بخصمه وعدوه، مشيرا الى أن ذلك نقص في التفكير وقصر نظر في تقدير العواقب والمآلات، مذكرا بقول القائل: لا تحقرن صغيرا في مخاصمة.. إن البعوض تدمي مُقلة الأسد.

راي اليوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق