مستجدات الصحراء الغربية

إعتداءات وإصابات بالجملة في صفوف مناضلين صحراويين من قبل قوات الاحتلال المغربي ببوجدور المحتلة

الصورة ليست للخبر أسفله

بوجدور المحتلة / الصحراء الغربية 

أقدمت سلطات الاحتلال المغربي في بوجدور المحتلة كعادتها  على إستهداف مجموعة من النشطاء الصحراويين القادمين من العيون المحتلة للمشاركة في حفل إستقبال المعتقل السياسي الصحراوي بابيت بلعيد المفرج عنه منذ يومين.

فقد اقدمت قوات الاحتلال المغربي بإشراف الجلاد المدفعي على توقيف مناضلات وناشطات صحراويات والاعتداء عليهم بالضرب والسحل كحالة المناضلة مريم البورحيمي التي تعرضت للضرب المبرح على كامل الجسد مع الصفع المتكرر والسحل من شعرها على طول مسافة الشارع كما وردنا من قبل شاهد عيان .

كما تعرضت المناضلة سليمى لمام للضرب المبرح والسحل و أشار مصدرنا انها تعرضت لضربة خطيرة على مستوى الكبد .

فيما تعرضت المناضلة عزيزة بيزا لإعتداء سافر حيث حاولت سلطات الاحتلال تجريدها من ثيابها بالاضافة الى الضرب والسحل .

آخر الانباء تفيد بنقل المناضلات الى منزل صحراوي مجاور للمنزل الذي يحتضن حفل الاستقبال تحت حصار مشدد من قبل قوات الاحتلال المغربي  ، في حين تمكنت مجموعة من المناضلين والمناضلات قادمين من العيون المشاركة في الحفل .

في إنتظار المزيد من المعلومات ….

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق