مستجدات الصحراء الغربيةمكتبة : wesatimes

كتاب جديد للأستاذ حمة المهدي : “الثورة الآن أو ابداً”

"الثورة الآن أو ابداً" كتاب يسلط الضوء على فكر وحياة مفجر الثورة الصحراوية الشهيد الولي مصطفى السيد

نقلا عن الزملاء بوكالة المغرب العربي للأنباء :

 

 

“الثورة الان او ابدا” كتاب جديد للكاتب حمة المهدي يتناول فكر وحياة مفجر الثورة الصحراوية الشهيد الولي مصطفى السيد الذي أسس لتجربة فريدة في نضال الشعوب بالصحراء الغربية، ليس فقط في النجاح العسكري الذي أبهر العالم بل أيضا من حيث الفكر التحرري والسياسي التنظيمي الذي انكب على إرساء دعائم دولة للصحراويين قادرة على مواجهة مؤامرات التقسيم، وخلق الإطار السياسي الذي ينظم الكفاح الوطني ويوحد الشعب الصحراوي تحت مظلة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب للتخلص من القيود و الأغلال الإستعمارية واستعادة السيادة الوطنية.
ويقول الكاتب “إن دراسة التجربة الثورية للقائد الفذ ومفجر الثورة الصحراوية الولي مصطفى السيد انطلاقا مما فعل والوقت الذي استغرقه لإحداث الفعل، فلن نستطيع ان نوفيه حقه فهو شخصية، قلّ أن يتكرر مثيلها في التاريخ وزعيم ثوري زرع بذور الثورة وسياسي محنك اخرج شعبه من الفوضى الاجتماعية وحالة التشرذم والشتات إلى نظام سياسي يقوي الشعور بالانتماء الوطني، وقائد ميداني خاض المعارك حتى نال شرف الشهادة”.
الشهيد الولي مصطفى السيد الذي تميّزت خطاباته رحمه الله ، بالتركيز على الانتماء للعروبة والإسلام، والفكر التحرري والقيم النبيلة ذات الدلالات والمعاني العميقة، وفق تصور فلسفي نادر، يجمع بين تشخيص الواقع المعاش بدقة وضرب الامثلة والاستشهاد بأشياء ملموسة وقريبة من ذهن المخاطب وإيجاد الحلول المناسبة لها واستشراف ما يأتي من محطات، مع تواضع منقطع النظير وبساطة في الملبس والمجلس والرفق في معاملة مختلف شرائح وفئات المجتمع، وهو ما مكن له من القبول بفضل عبقريته الفذة وخلّده في قلوب الجماهير.
واستطاع في وقت وجيز ايجاد الحلول للوضع المزري الذي كان يعيشه الشعب الصحراوي في ظل الاستعمار الاسباني ويلملم الجهد المبعثر لينصهر في حركة تحرير تحدث التاثير في مجتمع بدوي غارق في مخلفات الاستعمار من جهل وفقر وضعف الوعي السياسي بالمصير.
وقد تناول الكاتب فكر الشهيد الولي وفق تبويب منهجي للقضايا الكبرى التي تركز عليها فكر وفلسفة الشهيد وهو ما من شانه فتح المجال امام الكتاب لاثراء النقاش حول فكر ملهم الثورة الصحراوية وليكون هذا العمل وقفة مع الذات وتجديد العزم وصقل المسار من الشوائب والعلل لنرتقي للدرب الذي سلكوه ونسمو بنفوسنا وأجسادنا فوق المؤثرات الارضية والغرائز العمياء، لنرتوي من معين مورد قوافل الشهداء الذين غادروا وهم يمتطون الشهادة نحو العلا.
الكتاب من 84 صفحة

 للتحميل او القراءة مباشرة : إضغط هنا الثورة الان او ابدا

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق