مستجدات الصحراء الغربية

أبطلت جمعية الصداقة البرلمانية التشيلية مع الجمهورية الصحراوية مشروع إتفاقية كانت ترمي الى إضفاء طابع الشرعية على التواجد المغربي بالصحراء الغربية .

سانتياغو / تشيلي

رفضت مجموعة الصداقة البرلمانية مع الجمهورية الصحراوية بالرلمان التشيلي مشروع إتفاقية تم تقديمه يوم الاربعاء الماضي يهدف الى إضفاء الصبغة الشرعية للتواجد المغربي بالصحراء الغربية .

مشروع الاتفاق تم تقديمه من دون خجل من قبل البرلماني  روبرتو ليون، الذي لم ينجح في تخطي المرحلة الانتخابية الماضية حسب وصف بيان جمعية الصداقة البرلمانية  ، فقد قام  البرلماني المذكور بتقديم هذا المشروع على بعد شهر فقط من إنتهاء عمل البرلمان الحالي  و إعتبرت مجموعة الصداقة ان هذا الفعل هو تحايل  على النواب المنتخبين الجدد ، في إنتظار تنصيبهم رسميا يوم 11 / 03 / 2018 .

و ختاما نددت جمعية الصداقة البرلمانية بهذا النوع من الإجراءات الخادعة والمخالفة لجميع أشكال الشفافية ، و أكدت سعيها  الى الوقوف الى جانب الشعب الصحراوي حتى  يتمكن من ممارسة حقه الغير القابل للتصرف في  تقرير المصير والاستقلال.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق