Uncategorized

دراسة: استخدام الاجهزة اللوحية قبل بلوغ الطفل سنتين يغير هيكل دماغه

حذر بروفيسور نفسى بريطانى من إعطاء الأطفال التابلت أو الهواتف الذكية للعب قبل الوصول إلى عمر سنتين لضررها على الدماغ، ويجب أن يقتصر الوقت أمام الشاشة على ساعة فقط فى اليوم.

ووفقاً لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فحذر الدكتور إريك سيجمان، الطبيب النفسى والمحاضر فى معهد تعليم صحة الطفل البريطانى، من أن التحديق على التابليت فى مرحلة مبكرة من الطفولة يمكن أن يؤدى إلى “اضطرابات تبعية الشاشة” وهو إدمان على الأجهزة الإلكترونية التى قد تستمر مدى الحياة.

وأشار “سيجمان” عبر مجلة الجمعية الدولية لأمراض أعصاب الأطفال، إلى أن التعرض للموبايل أو الأجهزة اللوحية فى وقت مبكر جداً من الحياة يغير هيكل الدماغ.

وقال الأطباء إن معظم الأطفال مهيؤون وراثيا لتطوير عادات من شأنها أن تبقى معهم لبقية حياتهم، لذلك يجب على الآباء والأمهات والأطباء اتباع “مبدأ الاحتياطات” والحد من التعرض للشاشات الإلكترونية.

وأضاف الطبيب النفسى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تبعية الشاشة يصبحون مشغولين ويكذبون عن مقدار الوقت الذى يقضونه على الأجهزة، ويصبحون مدمنين حتى سن 20 عاماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق