اقلام البوليساريوضحايامستجدات الصحراء الغربية

شهادة مؤثرة للمعتقل السياسي الصحراوي احمد سباعي عضو مجموعة اكديم ازيك .

القنيطرة / المغرب 

توصلت مؤسسة ويصاتايمز الاعلامية بشهادة الناشط الحقوقي و المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة اكديم ازيك احمد السباعي حول قضائه عشرة ايام داخل مرحاض بالسجن المركزي بالقنيطرة تزامنا مع الذكرى السنوية لاحياء اليوم العالمي لحقوق الانسان .

تحت عنوان :

* السجين مسلوب الحرية و ليس الكرامة *

في الوقت الذي كان فيه العالم يستعد للاحتفال باليوم العالمي لحقوق الانسان ابت الدولة المغربية الا ان تحتفل به بطريقته الخاصة .
فبتاريخ 04 دجنبر 2017 قامت سلطات السجن المغربي بالزج بي داخل مرحاض صغير وفي نفس الوقت الزج برفيقي ضمن المجموعة ابهاه سيدي عبد الله بمرحاض اخر غير بعيد عني , طبيعة هذا المرحاض هو صغير جدا مليئ بالروائح النتنة و الحشرات الصغيرة التي تخرج ليلا و به كذلك نافذة صغيرة مشبكة مما يسمح بدخول البرد القارس ليلا و يتواجد هذا المرحاض بجناح الطابق الثاني بما يسمى * حي التوبة * نزلائه جميعهم من الحق العام تظل اصواتهم و ضرب الابواب و رائحة السجائر ليل نهار , عذاب اخر ينضاف الى عذابي كما يترك الضوء مشتعلا طوال الليل و قد امدوني بتغذية غير صحية  رائحتها تزكم الانوف علما انني اعاني من الحساسية المزمنة و ضيق التنفس و مرض القلب و لم يسمح لي باي شئ من اغراضي سواء سجاذة للصلاة كما لم يسمح لي وطيلة العشرة ايام التي قضيتها لا بتغيير ملابسي و لا بالاستحمام حيث اصبح لجسمي رائحة لم اعد اميز بينها و بين رائحة المرحاض مما تسبب لي بما يسمى * الحكة * في انحاء متفرقة من جسدي وفي كل ليلة اصاب فيها بالاختناق ولا اجد أي شخص يقدم لي يد المساعدة , منعت من الاتصال بالمحامي كما منعت من الاوراق و القلم لمراسة المنظمات الدولية و الجهات المعنية قصد التدخل و وقف هذا الكابوس . و قد اعلنت الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام منذ اليوم الاول و طيلة العشرة ايام و انا اعاني من الجوع و البرد و اخباري منقطعة عن عائلتي مما ولد لهم الخوف على مصيري , عائلتي التي تقطن بالعيون الصحراء الغربية بخرق سافر للقانون المغربي المنظم للسجون رقم 93/ 28 وكل القوانين و الاعراف ذات الصلة بتقريب السجين من عائلته علما انني لم الق والدي طيلة السبع سنوات بسبب هذا البعد .
مهما كتبت في هذه الشهادة لا يمكنني ان اصف الاحساس الحقيقي الذي اشعر به و المعاناة التي عشتها و ذلك باحتقار و الدوس على الكرامة الانسانية و الالام الذي يحز في نفسي في مكان لا يسمح لك ضميرك مهما بلغت حدة العداوة ان تترك فيه حتى الحيوان لمدة ساعة فما بالك بانسان لمدة عشرة ايام خاصة في دولة تدعي انها قطعت شوطا في مجال حقوق الانسان و تسعى لتميع سمعتها لدى الخارج .
اتمنى من خلال هذه الشهادة ان يصل صوتي الى كل المنظمات قصد التدخل لانصافي و الضغط على الدولة المغربية و فضحها امام العالم من اجل وقف انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الانسان التي ترتكبها في حقنا كمعتقلين سياسيين صحراويين.

الناشط الحقوقي و المعتقل السياسي الصحراوي احمد السباعي رئيس رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية و عضو المجلس التنسيقي للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف الدولة المغربية .

بقلم :أحمد سباعي
السجن المركزي بمدينة القنيطرة المغربية
رقم الاعتقال 29794

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق