إليزا كامبيوني : الجحيم بالمغرب يسمى ب”تمارة”

  • 10 ايام قبل
  • 0

وصفت الكاتبة الايطالية والناشطة الحقوقية إليزا كامبيوني في مقال لها نشر على موقع “mcc43” يوم أمس معتقل تمارة الرهيب ” بجهنم المغرب” حيث تطرقت الى الجرائم التي ترتكب فيه ضد معتقلين سياسيين مغاربة واجانب من بينهم صحراويين ، كما أوضحت تفاصيل كثيرة عن هذا المعتقل السري وعن القائمين عليه وعلى رأسهم الملك المغربي محمد السادس ، كما أوضحت في حديث لها مع ويصاتايمز أن المغرب يسوق مغالطات كثيرة منها إحترامه لحقوق الانسان والالتزام بالقانون الدولي ،  كما عبرت عن أسفها أن المغرب يحظى بدعم وإحترام من قبل بعض الدول الغربية بهذا الخصوص بخلاف الواقع المعاش بالمغرب و الاراضي الصحراوية المحتلة .

هذا نص المقال مترجما الى العربية وستجدون رابط المقال الاصلي اسفل المقال :

على الرغم من مصادقة المغرب لإتفاقية جنيف لمناهضة التعذيب سنة 1993 ، فلازال المغرب يمارس سياسة التعذيب بطريقة ممنهجة ، فنظام محمد السادس  يعتبر هذه الوثيقة الاممية بورقة نفايات غير معتمدة ، فكل التقارير تشير الى ذلك مثل تقارير منظمة العفو الدولية و هيومن رايتس ووتش والفريق العامل على الاعتقال التعسفي التابع للأمم المتحدة .

هذا المكان الذي يمارس فيه التعذيب وهو معتقل سري رهيب اسمه “تمارة” لا يعترف بالاتفاقيات المتعلقة بحقوق الانسان او باحترامها ، ولا حتى بالقانون المغربي فهذا المعتقل يعمل خارج مؤسسات الدولة المغربية ، ولا يعمل الا وفق قانون اساسي ووحيد وهو تعليمات الملك محمد السادس .

يقع هذا المعتقل الرهيب على بعد كيلومترين فقط  من القصر الرئيسي للملك المغربي محمد السادس بالرباط ، وفي معظم الاحيان المعتقلون المستقدمون اليه يتعرضون للإختطاف ، فيعزلون عزلا تاما وتعصب أعينهم ويكبلون  ، ولا يتم إبلاغ عوائلهم بمكان تواجدهم أو إشعارهم بخصوص الاعتقال مهما طالت المدة او قصرت ، ونظام المعاملة المتبع بهذا المعتقل هو التعذيب الممنهج و المتنوع ، بالاضافة الى الحرمان من النوم والطعام والماء ،كما أن التعذيب يختلف فالنساء يتعرضن لصنوف كثيرة من بينها  الإغتصاب الممنهج.

هي دوامة من الالم و المعاناة تستمر لساعات وايام ، من دون نهاية تؤثر على الجسم والعقل على حد سواء ، والخوف من عدم معرفة مما  يحدث وسيحدث  لك ” محمد الديحاني ضحية اختطاف سابق” .

ضحايا هذا المعتقل الرهيب هم مدافعون عن حقوق الانسان أو من اليسار المغربي الراديكالي او من مطالبي تقرير مصير الشعب الصحراوي  ، كما يحل بعض معتقلي الدول الصديقة مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة .

جحيم تمارة لفح كذلك كل المعارضين للفساد المتفشي بالنظام الحاكم لمحمد السادس بالمغرب ، كالملاكم العالمي زكريا المومني .

مقابلة متلفزة  للملاكم المغربي زكرياء المومني ضحية الاختطاف والتعذيب بمعتقل تمارة الرهيب.

مهمة المعتقل الرهيب هو استخدام كل الوسائل المتاحة منها التعذيب بكل صنوفه من اجل انتزاع اعتراف ضد المحتجز لإدانته ، لان المحاكمة المغربية تعتبر المحاضر القضائية بالادلة القطعية ،  وان وجدت ادلة مادية تثبت زيف المحاضر . وهذا التجاهل للنظام القضائي للأدلة المادية والاكتفاء بالمحاضر يساعد ويشجع نظام التعذيب المتبع بالمغرب .

عبء إثبات البراءة يقع دائما على الضحية امام المحاكم وامام الادعاء ، بخصوص رد كل الاعترافات المنتزعة تحت التعذيب

ماهو موقف أوروبا ؟ 

“الاتحاد الأوروبي على اتصال منتظم مع السلطات المغربية والمجتمع المدني بخصوص عدد من الحالات المبلغ عنها حول سوء المعاملة .و يعرب الاتحاد الأوروبي بإنتظام عن قلقه إزاء الوضع في مراكز الاحتجاز والسجون “.

وقد أعلنت فيديريكا موغيريني في عام 2015 ردا على سؤال من البرلمان الأوروبي:

وعلى الرغم من الشكاوى المقدمة من منظمات حقوق الإنسان، فإن الضغوط الدبلوماسية لا تمنع  المغرب لأنها لا تفرض عقوبات اقتصادية ولا ينعكس ذلك رفضا  لعضويتها في المنظمات الدولية كعقوبة .

آلة الرعب مستمرة و الاعلام لايستطيع التطرق لجحيم تمارة الرهيب.

 

للإشارة الكاتبة الايطالية اليزا كامبيوني من المدافعين المعروفين  عن  الشعب الصحراوي والفلسطيني من اجل تمكينهم من حقهم الغير قابل للتصرف “تقرير المصير و الاستقلال” .

المصدر : mcc43

الصفحة الشخصية للكاتبة على الفايسبوك : إضغط هنا 

لمتابعتها على تويتر : إضغط هنا

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *