مستجدات الصحراء الغربية

وزير الخارجية: جلوس الملك المغربي مع رئيس الجمهورية في نفس القاعة هو إعتراف بوجود الدولة الصحراوية كحقيقة قائمة لا رجعة فيها

أبيدجان – ساحل العاج

أكد عضو الأمانة الوطنية وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم ولد السالك في تصريح ليومية “إلدياريو بوبليكو” الإسبانية، أن جلوس الملك المغربي مع رئيس الجمهورية في نفس القاعة بقمة أبيدجان للشراكة بين الإتحادين الأوروبي والإفريقي، يعتبر بمثابة إعتراف بوجود الدولة الصحراوية كحقيقة قائمة لا رجعة فيها.

وفِي ذات السياق أضاف عميد الدبلوماسية الصحراوية “نحن نعتقد أن الوقت قد حان ليدرك الجميع بما فيهم المغرب “أن الجمهورية الصحراوية حقيقة وواقع وطني، اقليمي، ودولي. ووجود الملك المغربي مع الرئيس الصحراوي يدل على واقع لا يمكن للمغرب أن ينكره أو يتجاهله”.

وقال ولد السالك أن الاتحاد الأوروبي يلعب دورا رئيسيا جنبا إلى جنب مع الاتحاد الأفريقي لتحقيق سلام دائم على أساس الحقوق المعترف بها في تقرير المصير للشعب الصحراوي.

أما فيما يتعلق بالموقف الفرنسي فقد أكد رئيس الدبلوماسية الصحراوية أن “فرنسا هي اكبر عقبة امام استقلال الصحراء الغربية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق