أبيدجان عنوان الفشل الدبلوماسي المغربي وتأكيد على حقيقة وجود الجمهورية الصحراوية

  • 17 ايام قبل
  • 0

أبيدجان / ساحل العاج

أبيدجان العاصمة الإفوارية كانت هذه السنة عنوان للإخفاق السياسي للنظام المغربي التوسعي، فتوجيه الدعوة رسميا للجمهورية الصحراوية للمشاركة في قمة الإتحاد الإفريقي-الإتحاد الأوربي في طبعتها الخامسة التي ستحتضنها ذات المدينة، أفشلت مناورات الإحتلال الذي صرف الملايير وأستعمل كافة الوسائل الرديئة لمنع الجمهورية الصحراوية من الحضور متسلحا بالدعم الفرنسي الغير مشروط داخل الإتحاد الأوروبي، وكذلك الضغط على حكومات بعض الدول الإفريقية الفرنكوفونية.

المناورات المغربية التي بدأت منذ فترة وبدعم فرنسي وأعضاء بالبرلمان الأوروبي تمت رشوتهم وتقديم لهم الأموال من طرف النظام المخزني، كانت تهدف للحفاظ على الإسم القديم لقمة الشراكة “أوربا-إفريقيا” هذا التلاعب الواضح بالمصطلحات اللغوية، يهدف في الأساس الى إبعاد الجمهورية الصحراوية عن المشاركة.

وبعد أن أخفق النظام المغربي في تمرير هذه المغالطة، تحول الصراع والمناورة الى ساحل العاج حيث ضغط المغرب عليها لكي لا توجه الدعوة إلى الوفد الصحراوي. لكن اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي، كانت على علم بهذه المناورات، وأمرت البلد المضيف بدعوة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، دون إستثناء بما فيهم الجمهورية الصحراوية، وإلا سيتم نقل قمة الشراكة الى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وأمام هذا القرار الحازم من طرف الإتحاد الإفريقي وجدت ساحل العاج نفسها مضطرة لتوجيه الدعوة للوفد الصحراوي وضمان مشاركة جميع الدول الأعضاء.

إستمرت المناورات المغربية حتى آخر اللحظات لتقطع مفوضية الإتحاد الإفريقي الشك باليقين وتؤكد عبر رئيسها موسى فكي محمد من بروكسل في ندوة صحفية مشتركة عقدها مع رئيسة الدبلوماسية الأوربية فيديريكا موغيريني على هامش الندوة رفيعة المستوى نحو شراكة متميزة مع إفريقيا، أن المغرب يقبل رسميا بالجلوس جنبا الى جنب مع الجمهورية الصحراوية بالقمة الخامسة الإتحاد الأوربي-الإفريقي، وذلك بعد لقائه بالملك المغربي محمد السادس.

وبعد ذلك جاء الرد حازما من باريس ليؤكد موسى فكي أن منظمة الإتحاد الإفريقي هي الجهة الوحيدة المخول لها عقد شراكات وإتفاقيات مع الدول والمنظمات فيما يتعلق بالقارة الإفريقية، في رسالة واضحة المعالم مستقبلا أن أي شراكة ستتم بإسم الإتحاد وبمشاركة كافة الدول الأعضاء في المنظمة القارية.

لتنتهي هذه المناورات بإنتصار الدولة الصحراوية وتأكيد حقيقة وجودها وفشل الإحتلال المغربي ومن يدور في فلكه.

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *