ماهي أهم الثروات بالصحراء الغربية

  • 7 شهر قبل
  • 0

أثبتت الدراسات الاستكشافية أحتواء أراضي الصحراء الغربية على ثروات معدنية عديدة من أهمها:

الفوسفات: تحتل الصحراء الغربية الترتيب الثالث في العالم من حيث احتياطي الفوسفات بعد المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، ويتوزع الفوسفات على ستة حقول متجاورة أهمها حقل بوكراع الذي يختزن ربع الاحتياط العالمي، إذ يقدر احتياطي هذا المنجم لوحده بما يقارب 10 مليار طن من أجود أنواع الفوسفات الذي يستغل بطريقة الاستخراج السطحي لوجوده قريبا من سطح الأرض.

وقد حصل المغرب من تصدير الفوسفات من منجم بوكراع على ايرادات قدرت سنة 2007 لوحدها بحوالي  1,200 مليار دولارحسب بيانات منظمة التجارة العالمية، كما تقدر عائدات الفوسفات المتوقعة لسنة 2012 بحوالي 8ر2 مليون طن، و هو ما يمثل عائدات مالية تقدر بـ400 مليون دولار خلال السنة، حسب المرصد الدولي لمراقبة الثروات الطبيعية للصحراء الغربية.

الحديد:  وقد اكتشف في مناطق عديدة من البلد أهمها منطقة ميجك وخاصة قليبات البركة وتويزرفاتن باحتياطي يتراوح مابين 4 و6 مليار طن ومنطقة بودائرة باحتياطي يقارب 400 مليون طن وزميلة أغراشا والتي تقدر احتياطياتها بحوالي 72 مليون طن، كما يوجد في مناطق أونين والطويحنات وآوحيفريت وقليبات لفهودة وغيرها.

الذهب : أظهرت الدراسات التي أجريت في السنوات الأخيرة وجود  مكامن الذهب بنسب متفاوتة في كل من قرارة لفويلة وحفرة العكاية ولمطارق وأكرزرز الأبيض بنسب تصل إلى 48 غرام للطن في بعض المواقع.

اليورانيوم: من المعروف احتواء مناجم بوكراع على نسب معتبرة من اليورانيوم تصل إلى حوالي  200 غرام من اليورانيوم في الطن الواحد، غير أن الدراسات التي أجريت في السنوات الأخيرة أظهرت وجود احتياطيات معتبرة من خام اليورانيوم في كل من لعشاريات وواد لحوار والطيحة، كما توجد مؤشرات واعدة حول هذا الخام في منطقتي تشلة وآوسرد.

وقد قدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الصادر في أكتوبر 2009 حجم الاحتياطي من اليورانيوم في المنطقة الواقعة شرق الداخلة وحدها بما يتراوح بين 25.000 و50.00 طن.

كما توجد تقديرات استكشافية عن وجود الماس والنوبيوم والتنتال والعناصر الأرضية النادرة والفولفرام والتنغستين والمنغنيز والمعادن الأساسية كالنيكل والرصاص والنحاس والكروم والكوبالت فضلاً عن الفناديوم والتيتانيوم المصاحبين للحديد وغيرها.

البترول والغاز: على الرغم من أن البترول والغاز لم يتم العثور عليهما حتى الآن بكميات تجارية في الصحراء الغربية إلا أن كل المؤشرات العلمية تؤكد توفر أراضي الصحراء الغربية على ثلاثة أحواض رسوبية تمتلك كل المؤهلات الجيولوجية والتركيبية التي تضعها في مصاف الأحواض البترولية، وقد اكد الدراست التي أجريت رغم محدوديتها وجود دلائل مباشرة على وجود هذه المصادر الطاقوية الهامة في عدة مناطق من البلد.

الدكتور غالي الزبير

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *