ضحايامستجدات الصحراء الغربية

سياسة اللامبالاة و التحريض خطر يهدد حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك

العيون المحتلة /الصحراء الغربية

توصلت مؤسسة ويصاتايمزالاعلامية ببيان للجنة عائلات معتقلي اكديم ازيك تبين فيه سياسة اللامبالاة التي تنتهجها دولة الاحتلال ضد المعتقلين السياسين الصحراويين  ، كما توضح الاخطار التي تتهددهم بالسجون المغربية.

نص البيان كاملا :

على إثر الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه أبنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك الحسان سيدي الراضي الداه ، إبراهيم ددي الاسماعيلي منذ الفاتح من نوفنبر 2017 و البشير العبد المحضار خدا منذ السادس من نفس الشهر بالسجن المحلي تيفلت 2 و عديد الإضرابات الأنذارية و المفتوحة الاخرى التي خاضها باقي المعتقلين السياسيين الصحراويين في كل السجون التي جرى ترحيلهم عليها في 16 شتنبر 2017 تنديدا منهم بالسياسة الانتقامية و العنصرية المتبعة تجاههم و ما رافق ذلك من إنتهاك واضح لحقوقهم العادلة و المشروعة.

و في ظل ما يتعرضون له من الممارسات غير القانونية و اللانسانية كان آخرها إقدام إدارة السجن المركزي القنيطرة على إيداع سجين حق عام من عتات المجرمين في نفس الجناح الذي يتواجد به أبناؤنا ضمن مجموعة أگديم إزيك وحالات أخرى مشابهة من إعتداءات لموظفين عليهم كما هو الحال للمعتقل السياسي الصحراوي عبد الجليل لعروسي بالمركب السجني عكاشة و تحريض لسجناء الحق العام ضدهم و ضروب سوء المعاملة القاسية التي يتعرضون لها باستمرار في سجون أيت ملول ، بوزاكارن ، العرجات ، تيفلت 1 قصد ترهيبهم و الانتقام منهم على خلفية مجاهرتهم بمواقفهم السياسية خلال محاكمتهم الصورية والجائرة .

على الرغم من إيداع العائلات و ذوي المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك خاصة المضربين عن الطعام لعديد الشكايات محملين من خلالها المندوبية العامة لإدارة السجون وكل الجهات في الدولة المغربية المسؤولية الكاملة في ما قد يترتب عن الظروف الاعتقالية المزرية المشار إليها سلفا و الإضرابات المفتوحة عن الطعام من عواقب وخيمة تمس وتهدد حق أبنائنا في الحياة إلا أن سياسة اللامبالاة و التحريض لازالت تُمارس ضدهم و بطريقة متعمدة دون أدنى تدخل أو توفير الحماية اللازمة لهم مما يهددهم من خطر .

وإذ نحذر كعائلات من الخطر القادم لمعركة الامعاء الفارغة التي باتت مؤشراتها تلوح في الأفق بعد مرور 17 يوما من اللامبالاة و الاهمال الطبي المتعمد مرفوقا بتشديد للاجراءات الداخلية و عزلهم في زنازن لا تستوفي الشروط الصحية الملائمة و مصادرة حاجياتهم الخاصة فضلا عن إهانة مدير السجن المحلي تيفلت 2 لهم و بشكل متعمد خارج اختصاصاته القانونية يؤكد لنا النوايا السيئة للدولة المغربية تجاه أبنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك فإننا كعائلات نعلن للرأي العام الدولي و المحلي مايلي :

١- إدانتنا الشديدة للسياسة الانتقامية المتعمدة في حق أبنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك في كل السجون المغربية التي يتواجدون بها .

٢- تحميلنا المسؤولية الكاملة للإدارة العامة للسجون وكل الجهات الرسمية في الدولة المغربية تجاه السلامة الجسدية و النفسية لابنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك المضربين عن الطعام .

٣- مطالبتنا بضرورة ترحيل أبنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك على أرضهم الصحراء الغربية وتقريبهم من أسرهم و ذويهم .

٤- دعوتنا كافة المنظمات و الجمعيات التي تعنى بحقوق الانسان إلى التدخل العاجل و ممارسة كافة الضغوطات الممكنة عَلى الدولة المغربية و إجبارها على تلبية مطالب أبنائنا العادلة و المشروعة و على رأسها توفير الحماية اللازمة لهم و ترحيلهم على أرضهم الصحراء الغربية .

٥- نذكر منظمة الامم المتحدة و مجلس الامن الدولي بمسؤولياتهم القانونية تجاه المدنيين الصحراويين و ما يتعرضون له من إعتقالات تعسفية و محاكمات غير عادلة ونطالبهم بضرورة التدخل الفوري و العاجل لإطلاق سراح أبنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في كل السجون المغربية .

الصحراويين مجموعة أگديم إزيك
العيون / الصحراء الغربية
الجمعة 17 نوفنبر 2017

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق