أهلا وسهلاً بآل سعود..

  • 5 ايام قبل
  • 0

في شباط (فبراير) من عام ١٩٦٧ هدّد الوزير السعودي عمر السقّاف بطرد جميع اللبنانيّين من المملكة بسبب انتقادات في صحيفة لبنانيّة ضد السياسات السعوديّة. كان هذا قبل تأسيس حزب الله بـ 15 عام. واضطرّ اللبنانيّون المقيمون في المملكة يومها لاصدار بيان اعتراض للحكومة اللبنانية لتدارك الأمر وتكميم الأصوات المنددة بالسياسات السعودية الميالة الى الصهيونية آنذاك تحت طائلة الطرد الفوري للبنانيين.

أنا كلبناني، أتمنى أن تطرد المملكة كل اللبنانيين المتواجدين هناك من دون استثناء، حتى نتخلص من هذا الابتزاز الذي ما زال مستمراً منذ عقود بحق لبنان واللبنانيين. كرامة لبنان واللبنانيين أهم من فلوس العالم كله، وكل لبناني يدعي الوطني عليه ان لا يكون عائقاً لعودة اللبنانيين من خلال تزلفه للسعوديين واسترخاصه لقيمة لبنان واللبنانيين.

لطالما كان اللبناني عامل نهضة وتقدم ونجاح أينما حل في هذا العالم، واللبنانيون كانوا من أوائل المؤسسين الذين بذلوا التضحيات الكبيرة لبناء دول الخليج كافة مع أشقائهم من الدول العربية الأخرى، لذلك من الوقاحة على أي خليجي وخاصة سعودي أن يمن علينا، بل نحن الذين يحق لنا أن نمن عليهم لأننا قبلنا أن نبني بلدانهم التي أصبحت مبعث شر علينا.

يجب أن يعلم هؤلاء المغرورون المتعجرفون أنَّ جهدنا وعرقنا وتضحياتنا هي التي عملتهم، ولولانا نحن وأشقائنا من الدول العربية لما كان لكم شأن وقائمة. من دوننا لا قيمة لكم، نحن الذين أوجدناكم وأخرجناكم من خيمكم وصحرائكم.

إن كنتم تعتقدون أن باستطاعتكم التحكم بنا والتعدي على سيادتنا واحتلال أرضنا، فهيهات منا الذلة، إنَّ بيوتنا بُنيت فوق أنقاض جماجم الرومان والفرس والبابليين والإغريق والبيزنطيين والأمويين والمماليك والصليبيين والعثمانيين والفرنسيين ومن جماجم أخوانكم من بني صهيون التي ما زال اللحم عليها، وعداًً من جماجمكم سنبني برجاً تراه الناس من قبرص، فأهلاً وسهلاً بكم..!
هاني شاهين

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *