روما : الهلال الاحمر الصحراوي واللجنة الدولية لتنمية الشعوب تدقان ناقوس الخطر حول الظروف المعيشية بمخيمات اللاجئين الصحراويين

  • 5 ايام قبل
  • 0

روما / إيطاليا 

 

ندرة الغذاء  وقلة فرص الحصول على المياه، والخدمات الصحية والتعليمية، وارتفاع معدلات وفيات الرضع والأمهات، وفقر الدم وسوء التغذية حوالي 40 في المائة.

هذا هو الوضع الصعب والمزري الذي يعيشه اللاجئون الصحراويون في مخيمات اللجوء جنوب غرب الجزائر، هذا الوضع يعتبر من  الحالات الإنسانية الطارئة الطويلة الأجل التي تفاقمت أوضاعها الخطيرة بسبب الفيضانات المدمرة التي ضربت المخيمات  في  أكتوبر 2015.

وفي الوقت الراهن يعوق الانخفاض الحاد في التمويل في الآونة الأخيرة ” وعدم تقديم المساعدة الكافية للاجئين الصحراويين من قبل جميع المنظمات العاملة في المخيمات، من تمكين  عشرات الآلاف من الصحراويين من الاساسيات  بمن فيهم الأطفال والمراهقون ، الذين يخاطرون بعدم تلقي الرعاية والدعم الكافي والمناسب.

بهذه الكلمات أعلنت اللجنة الدولية لتنمية الشعوب بروما عن ندوة سينشطها رئيس الهلال الاحمر الصحراوي يحيى بوحبايني لدق ناقوس الخطر حول النقص الحاد للمواد الاساسية بمخيمات اللاجئين الصحراويين ، و دعوة المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته وتنفيذ وعوده .

كما سيجتمع رئيس الهلال الأحمر الصحراوي يحيى بوحبايني  مع الصحافة المحلية والدولية  في روما ، للحديث عن الظروف المعيشية التي يمر منها اللاجئون الصحراويون خصوصا حالة الاطفال بالمخيمات الذين يعانون من نقص في التغذية دون المعايير الإنسانية اللازمة .

ويضطلع الهلال الأحمر الصحراوي و اللجنة  الدولية لتنمية الشعوب بتنفيذ برنامج رصد يقوم به موظفوا اللجنتين للتحقق من نوعية وكمية المعونة التي يتم الحصول عليها لضمان المستوى الغذائي الأساسي.

للإشارة المنظمات الإنسانية تعمل منذ عام 1984 في مخيمات اللاجئين الصحراويين ومن بينها اللجنة الدولية لتنمية الشعوب (شيسب) الإيطالية، التي تنفذ مشاريع التعاون والمساعدة الإنسانية والدعم لتعزيز الخدمات الأساسية بالمخيمات .

المصدر : agensir

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *