ماكرون يسير على خطى أسلافه في دعم النظام المغربي التوسعي

  • 11 ايام قبل
  • 0

باريس / فرنسا

يبدو أن الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون يسير على خطى سلفه في الدعم الأعمى للنظام المغربي التوسعي، هذه المرة قام ماكرون بتعيين الكاتبة الفرنسية من أصول مغربية المعروفة بولائها للمخزن كممثلة شخصية له للفرنكفونية، هذا التقليد سار عليه معظم الرؤساء الفرنسيين ووصل ذروته في حقبة الرئيس الفرنسي السابق المتابع قضائيا نيكولا ساركوزي.

ويرى خبراء بأن هذا التعيين يتناقض مع تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون التي كانت تسير في اتجاه القطيعة مع تصرفات الحكومات الفرنسية السابقة، كما أنه يدل على رغبة واضحة في الحفاظ على نفس الأنماط تجاه بلدان الجنوب، بما في ذلك الدول المغاربية، وهو البيت التقليدي للفرانكوفونية.

حتى لو لم تلتزم الجزائر بهذه المنظمة والأكيد أنها لن تفعل، طالما أنها هذه المنظمة لم تتخلى عن تلميحاتها الاستعمارية الجديدة، وهو في الواقع أمر يكاد يكون من المستحيل، لأن هذا هو سبب وجودها وليس كما يتصور البعض لتعزيز الثقافة واللغة الفرنسية.

كما أن الإبقاء على جاك لانج كرئيس لمعهد العالم العربي بباريس المعروف هو الاخر بولائه وخدمته للنظام المخزني المغربي، والذي قام بتجديد ولائه للملك المغربي مؤخرا، يعتبر إشارة واضحة المعالم لإستمرار فرنسا في حماية ودعم هذا النظام التوسعي.

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *