الوزير الأول التيموري يستقبل السفير الصحراوي ويجدد دعم بلاده الثابت لكفاح الشعب الصحراوي

  • 13 ايام قبل
  • 0

ديلي / تيمور الشرقية

جدد الوزير الأول التيموري الدكتور ماري بن عموده الكاتيري موقف بلاده الثابت الداعم لكفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والإستقلال، جاء ذلك أثناء استقباله لسفير الجمهورية الصحراوية بتيمور الشرقية السيد محمد أسلامة بادي.

اللقاء الذي كان وديا للغاية، حـرص فيه السيد الكاتيري، الوزير الأول التيموري، على التأكيد على “قناعة بلاده الراسخة بعدالة القضية الصحراوية” و “عـزمه شخصيا، و حكومته، على مضاعفة الجهد في دعم نضال الشعب الصحراوي المشروع على مختلف الأصعدة”.

وفِي ذات السياق قدم سفيـر بلادنا في تيمور عرضا مفصلا عن مستجدات القضية الوطنية، أمميا، إفريقيا و أوروبيا، مذكّرا بـ “الإنتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من وطننا، وهي انتهاكات تجري في وجود بعثة أممية مسلوبة الإرادة بسبب عرقلة فرنسا، العضو الدائم في مجلس الأمن، لتوسيع صلاحياتها لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقريرعـنها”، كما ذكّر الأخ السفير بالمثل بالنهب المستمر لثروات بلادنا الطبيعية، في وقت يعيش فيه الصحراويون، في ظل الإحتلال المغربي، في فقر مدقع و بطالة خانقة.

للإشارة ناقش اللقاء قضايا أخرى ذات اهتمام مشترك تتعلق بتعزيز ودعم العلاقات الثنائية لما فيه خير الشعبين و البلدين الشقيقين.

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *