عشاء تضامني مع الشعب الصحراوي

  • 11 ايام قبل
  • 0

تنظم جمعية أرتسي سيتافيسيبيلي و سيركولو ريناسيتا في كامبي بيسنزيو العشاء السنوي للتضامن مع أطفال الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، هذا العام بالإضافة إلى قائمة توسكانو الغنية التي أعدها متطوعون من دائرة النهضة، وستكون هناك مبادرات ثقافية أخرى:

– صور رحلة “الحنان”، رحلة سياحية سنوية إلى الجهات المانحة للأطفال و أطفال الأسر الأكثر فقرا الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين في الصحراء الجزائرية.

– الترفيه مع مجموعة الأزرق دانزا، إخراج أريانا فاشيني، التي كرست نفسها لثقافة الشرق الأوسط وتعزيز رقصات الفولكلور العربي في شمال أفريقيا ومصر والخليج العربي . رقصات شرقية من لارا ياليل وضوء القمر “سباركس” كما ستكون الموسيقى العربية الكلاسيكية الحية  حاضرة مع ديو هايت من تأليف حفيظ موسوي، عازف جزائري على عود عربي  مدير أتيليه الموسيقى بجامعة تلمسان .

واحدة من المشاريع التي نريد تعزيزها  هو التبني والدعم والدعم عن بعد الذي يمكننا  من القيام به جميعا. المستفيدون من المشروع هم الفتيات والفتيان ، بتعاون مع سلطات R.A.S.D. (الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية)، واحدة من أفقر مخيمات اللاجئين في الصحراء – اتفاق بروتوكول 2016 مع وزارة الرياضة والشباب ومقاطعة أوسرد. ويمكن توجيه الدعم إلى:

· الشباب البالغ من العمر 14 عاما (التعليم الإلزامي في مخيمات اللاجئين) و في سن العشرين للسماح للشباب بمواصلة دراستهم في دولة الجزائر المجاورة.

· الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و 11 لمساعدتهم في السنوات الأولى مع دعم مخصص للأسرة والأم من حيث الوقاية الصحية.

· المراهقون من سن 11 إلى 14 سنة لتوفير تغذية أفضل وأكثر اكتمالا.

لماذا الشعب الصحراوي؟ لأن أكثر من 180 بلدية في توسكانا في التسعينات اختارت تقاسم السلام والحوار مع الشعب الصحراوي و R.A.S.D. (الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية)، وهي جمهورية منفية ولا أبناءها في الجهل  وترفض الحرب كحل للصراع الإقليمي الذي لم يحل المجتمع الدولي منذ ثلاثين عاما.

التسجيل بحلول 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. المساهمة في الترويج للأنشطة 20،00يورو .

السبت 18 نوفمبر مع الثامنة مساءا  في سيركولو ريناسيتا في كامبي بيسنزيو، في ساحة ماتيوتشي

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *