كتاب “الحركة الوطنية الصحراوية من الزملة إلى الوحدة الإفريقية” يرى النور

  • 21 ايام قبل
  • 0

لاس بالماس / اسبانيا

صدر كتاب جديد يروي نضال الشعب الصحراوي، ويغوص في التاريخ المعاصر للشعب الصحراوي بدءاً من انتفاضة الزملة في 17 يونيو 1970 وتأسيس جبهة البوليساريو 10 ماي 1973 ، ثم انضمام الجمهورية الصحراوية لمنظمة الوحدة الإفريقية 1984 وحتى اليوم، الكتاب يحمل عنوان ” الوطنية الصحراوية من الزملة إلى الوحدة الإفريقية “، لمؤلفه الدكتور أمبيريك أحمد عمار ممثل جبهة البوليساريو بالبرازيل.

الكاتب يلخص تجربة الحركة الوطنية الصحراوية، ويستعرض مؤامرات الاستعمارين الإسباني والمغربي ضد حقوق الشعب الصحراوي واحتلال المغرب للإقليم بمساعدة لا تقدر بثمن من حكومة مدريد بهدف منع هذا الشعب من الحرية.

ويسرد المؤلف تسلسل نضال الشعب الصحراوي وقدرته على حكم نفسه بنفسه بعيدا عن التدخلات الخارجية أو الوصاية من أي كان.

عائدات بيع الكتاب ستوجه إلى الجمعية الكنارية للتضامن مع الشعب الصحراوي من أجل دعم مشاريع التعاون، حسب وكالة الأنباء الصحراوية.

للتذكير ، فإن الكاتب أمبيريك أحمد عمار حاصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ من جامعة لاس بالماس الكنارية ومناضل بجبهة البوليساريو منذ سنة 1974 ، تولى مسؤوليات دبلوماسية عديدة.

  • facebook
  • googleplus
  • twitter
  • linkedin
  • linkedin
  • linkedin
الرجوع «
التالي »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *