مستجدات الصحراء الغربية

أمانة التنظيم السياسي تدعو الى تقوية الوحدة الوطنية فهي مصدر القوة الذاتية للشعب الصحراوي وصمام الأمان

بئر لحلو / الجمهورية الصحراوية

بمناسبة الذكرى ال٤٢ للوحدة الوطنية، دعت أمانة التنظيم السياسي للجبهة الشعبية لتحري الساقية الحمراء ووادي الذهب اليوم الشعب الصحراوي، الى تقوية الوحدة الوطنية فهي مصدر القوة الذاتية للشعب الصحراوي وصمام الأمان الذي تحطمت عليه دسائس العدو.

البيان أكد أن وحدة كافة الصحراويين في إطار الجبهة الشعبية رائدة الكفاح الوطني والممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي،‪.‬فالوحدة الوطنية هي وحدة الماضي والحاضر والمستقبل، وحدة الهدف والمصير ووحدة الشعب ووحدة الوطن.

لقد جاءت الوحدة الوطنية لتحقيق بناء القوة الذاتية للشعب الصحراوي حيث انصهرت في إطارها كافة الجهود وتوحدت في ظلها جميع الطاقات الصحراوية المؤمنة بالكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وبناء الدولة الصحراوية المعاصرة على أرض الوطن الحبيب، وفي طل الوحدة الوطنية جاء إعلان الجمهورية الصحراوية وفي ظلها جاء بناء المؤسسات الوطنية التي تخدم الشعب الصحراوي اليوم في كافة المجالات، وفي إطار الوحدة الوطنية تحققت جميع المكاسب وسلم العالم بوجود الشعب الصحراوي، يضيف البيان.

الوحدة الوطنية هي سر فشل كافة المؤامرات التي كانت تستهدف القضاء على شعبنا، إننا إذ نتوقف اليوم لإحياء الذكرى الثانية والأربعين لإعلان الوحدة الوطنية نعيد التأكيد على أن المخاطر والتحديات التي تواجه شعبنا وقضيته اليوم كثيرة وخطيرة ولا سبيل إلى التغلب عليها إلا بتقوية عوامل الوحدة الوطنية والدفاع عنها فالعوامل التي تجمع شعبنا وتوحده كثيرة ومتنوعة: (الوطن الواحد والتاريخ المشترك والحاضر والمستقبل بآماله وتطلعاته والدين واللغة والعادات والتقاليد…الخ) هذه هي عوامل اللحمة والانسجام التي تجمع أبناء شبنا في كل مكان، تؤكد أمانة التنظيم السياسي.

للإشارة تأتي هذه الذكرى في خضم ظرفية تمتاز بالتحديات والمكاسب لشعبنا وقضيتنا العادلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق